غير قابل للنشر

2. غير قابل للنشر

بعد أن لاقى "اعترافات جامدة" قبول الكثير - بفضل الله - أعود إليكم بالجزء الثانى الذى بين أيديكم الآن.. مجموعة كارثية من المواقف التى لا أدرى كيف يمكن أن تتحول إلى ضحكات تتناقلونها فيما بينكم..

حاسس ان مصايبى بتضحَّك ناس كتير، ودى حاجة مش حلوة على فكرة..إنما على العموم طالما الناس بتضحك من قلبها بالشكل ده.. يبقى الحمدلله..

اضحكوا.. فلا يمكننى أن أعدكم إلا بما أستطيع..

أعدكم بالضحك..كما لم تضحكوا من قبل..

للقراءة من هنا

للتحميل من هنا

قراءة وتحميل كتاب غير قابل للنشر 

ل شريف أسعد

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات