اكبر سرقة في التاريخ

ادخل العشرات من المسلحين الى  باراغواي الى مدينة سيوداد دل استي التابعة للرقابة الحدودية فى الساعات الاولى من يوم الاثنين مستخدمين القنابل اليدوية والرشاشات والمتفجرات لسرقة الموال تصل الى 40 مليون دولار. 

وقتل شرطي وجرح آخر، وأصيب ثلاثة مدنيين بجروح في الهجوم على مؤسسة لنقل الأموال بروسيغور. 

وقال بروسيغور ان المهاجمين البالغ عددهم 30 شخصا الذين وصلوا الى الموقع حوالى منتصف ليلة الاحد واحتجزوا القبو تحت الحصار لمدة ثلاث ساعات "لديهم اسلحة تكفي لحرب " 

.

وقد اشتعلت النيران فى السيارات، ,والناس بقيت في منازلها 

A vehicle burns after thieves set it on fire during their escape in Ciudad del Este, Paraguay

وقال اليخاندرو انيسيموف الذى يعيش امام بروسيجور لصحيفة محلية انه توجه الى زوجته وقال "لا اعرف ما اذا كنا سنخرج أحياء".

قبل ايوائي للسرير سمعت ضجة بالخارج وخرجت الى الشرفة لأشاهد ما يحدث وكان هناك سيارات وشاحنات ليست للشرطة ، فقام بالاتصال بالشرطة وطلبوا منهم ان يستلقي على الأرض تحت السرير . 

ولم يتم حتى الان اعتقال اى شخص يعتقد انه متورط مباشرة فى هذا الحادث.

المدينة التي تقع على حدود ثلاثة هي البرغاوي والبرازيل والارجنتين تضم اكثر من 320 الف نسمة وهي بلد معروفة بالجريمة وتجارة المخدرات 

ويتم نقل الهريون من بوليفيا عن طريق النهر الى المدن البرازيلية والارجنتينة 

يسافر عدد كبير من السياح إلى المنطقة لزيارة شلالات إيغوازو - أكبر الشلالات في العالم. ولكن غالبية السياح يقيمون على الجانب الأرجنتيني أو البرازيلي من الحدود، وتجنب مدينة باراغواي.

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات