للاسف تم ايقاف عمل الحراك رسميا

الكثير من المتربصين ينتظرون اغلاق مجموعة بكفي يا شركات الاتصالات ، ينتظرون ذلك لأننا شعب تعود على التخلي عن الكثير للمطالبة بالقليل رضينا بحدود الضفة الغربية مع المغتصبات المقامة على أراضيها , رضينا بالفتات الفتات ونحن نغلق افواهنا  

المتربصون أو كما يسموهم رواد الشبكات الاجتماعية ( السحيجة ) أي البعض من المنتفعين من شركات الاتصالات والذين يدافعون عن الشركات مقابل حفنة قليلة من المال ، لا يعلمون أن الشركات تمتص دم الشعب حيث أن الأسعار لندنية والعيشة صومالية بحيث الخدمات المقدمة لا تتعدى 2 G والعالم يتباهى بالجيل الخامس وعود بتشغيل الجيل الثالث لكن للأسف الخدمات ليست أقصى ألويات الحراك حيث ان الحراك يطالب بتخفيض التكلفة الباهضة على عاتق الشعب الفلسطيني الذي تفوق قدرته على تحملها 

لن اخوض  في نقاش المقارنات الذي الكثير منا يعشق الاحصائيات والأرقام ، المعادلة بسيطة جدا دخل الفرد الفلسطيني بمعدل 1000 دولار شهريا ،وحد الفقر هو 1450 شيقل والمصاريف تعادل الألف دولار بمعنى أن مرض أحد أولادك فأنت في ضيقة مالية وهي صحيحة في كثير من الأحيان والغالبية العظمى يستخدم احدى وسائل الاتصالال سواء خط من بالتل او الوطنية او جوال وكل هذه الخدمات مكلفة جدا 

لقد كتبت العنوان الحراك توقف عن المقاطعة لتدخل الى موضوعي وتقرأ وتقف مع الحراك في مطالبه ولا يطلب منكم سوى المقاطعة وقطع خطوط الهاتف التي هي الأخرى غير منطقية بحيث رسوم الاشتراك والخدمات تخصم شهريا وبالاضافة الى رسوم خط النفاذ التي لم اسمع به من قبل في دولة في العالم سوى فلسطين . عقود الاذعان التي تقوم بها الشركات بلا حسيب او رقيب وجب الوقوف عندها بعناية والقول لا 

انت مجبر أيها القارئ بقبول هذه الرسوم وانت ساكت ولا تحرك ساكنا ولا تحتج آن الاوان ان تقول لا يكفي 

يكفي يا شركات الاتصالات انكم اثقلتوا كاهلنا في رسومكم وفي خدماتكم المزيفة 

نعم للحراك نعم للمقاطعة 

لا لسياسة التسحيج والرشاوي للمواقع الالكترونية التي قبلت عدم النشر عن المقاطعة بسبب وحيد وهو الاعلانات الموجودة في بنرات المواقع الاخبارية 

شكرا لتفهمكم لنقف معا لخدمات افضل واسعار مناسبة للجميع 

اشترك في جروب بكفي يا شركات الاتصالات من هنا

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات