جهاد عبده

تقدير الموقف 30/4/2017

=== 

سيؤكد الموقف هذه الليلة القضايا التالية 

1- الحراك وقضية المعتقلين 

2- تحليل لوضع الحراك ومعركته مع الشركات 

3- استنتاجات 

4- التوجهات العمل للمرحلة المقبلة 

اولا : 14 يوما واضراب الاسرى عن الطعام مستمر داخل باستيلات العدو ومصممين على قهر السجن والسجان ومصممين على انتصار الارادة والحق -انها ملحمة بطولية سيسجلها التاريخ وسيكتب عنها الشعراء والكتاب فلهم المجد يركع ،ونحن بالحراك اذ نعلن اننا مع مطالبهم الانسانية والحياتية المشروعة ونؤكد على موقفنا الدائم بنصرتهم والوقوف بجانبهم لذا نتمنى من كل ابناء الحراك القيام بالمهمات التالية 

1- القيام بالصيام غدا طوال النهار حتى نشعر بشعورهم 

2- الانخراط بكل الفعاليات المخطط لها والمعلنه لدعم الاسرة 

3- تكثيف الزيارات التضامنية مع اسرهم واسنادهم بكل ما نستطيع 

ثانيا : تحليل لوضع الحراك ومعركته مع شركات الاتصالات 

 الشركات فشلت بالتعلم وفهم متطلبات المرحلة واستحقاقاتها وما زالت بحالة الصدمة والهلع والتخبط وعدم التوازن والمؤشرات التالية تؤكد ذلك 

11- الاستماته بتجريب المجرب وبنفس عقلية الغش والخداع فقد اصبح المواطن لا يستطيع متابعة العروض والحملات المضللة والمخادعة وبتخفيضات يعتقدون انها مغرية او تعيد الثقة بالاضافة الى الهرولة والبحث المحموم عن الحلول الفردية لاي مشكلة يتم طرحها على صفحة الحراك وعندنا عشرات الحالات الموثقة 

22- مازلوا يخسرون الناس وواكبر دليل حين اقدام اي مواطن بفصل الخط الثابت يقوموا بالزامه بدفع كل المستحقات والذمم وبعد ذلك يقومون بالاتصال واعطاء عروض مغرية وهذا يدفع الناس للحقد عليهم اكثر المهم تحصيل اموال وعدم البحث عن رضى الزبون 

33- فشل كل خططهم الهجومية على الحراك حيث كانت النتائج عكسية تماما فقد زاد ايمان الناس بالحراك اكثر وهذا ساعد لاطلاق العنان لهم بتقديم ابداعات رائعة ضد هذه الشركات تؤكد على موقف الحراك وتقديم المقترحات لمواجهة صلف وعنجهية ادارات تلك الشركات 

44- اصبحت هذة الشركات تفكر بالثمن الذي ستدفعوها ماليا ومعنويا نتيجة قيام الحراك بتنظيم اكبر حملة تقاضي بتاريخ القضاء الفلسطيني والمتمثلة برفع قضايا تعويضات وباثر رجعي لصالح الناس وهناك ملايين ستدفعها الشركات للمحاميين المدافعين عنهم قبل نطق بالحكم 

55- الشركات ملخومة بطبيعة عمل الحراك ولانها غير قادرة على فهم ومعرفة طبيعة عمل الحراك بين الفوضى والتنظيم وبين الفرد والجماعة 

ثالثا : الاستنتاجات التالية نراها مهمة 

1- سيخضعون لمطالب الحراك وهم منهكون فلاسبيل امامهم غير ذلك 

22- تراجع المدخول المالي بشكل متنامي والمتسارع وتراجع حجم الارباح بالثلاثة الشهور الاولى حسب بياناتهم وانخفاض مستمر بقيمة اسهم تلك الشركات 

3- زيادة بالنفقات الترويجية والاعلامية والنتائج عكسية لا يختلف بها اثنان 

4- انتقال الناس من مرحلة كره الشركات الى مرحلة الحقد على الشركات 

5- الشركات استطاعت خلال ال200 سنة الماضية من تكوين منظومة فاسدة ومفسدة ومتكاملة منتشرة ببعض مفاصل العمل المؤسسي الفلسطيني 

6- اصبح الحراك يمثل 177% من المحتوى الفلسطيني على الفيس بوك حسب تقديرات مختص بذلك وهذه الحصة تعتبرنادرة الحدوث عالميا وهذا يؤكد ان صياغة الوعي العام بمواقف الحراك ومطالبه نتيجة اكيدة ومنطقية ولها اثار طويلة الاجل 

رابعا : توجهات العمل للمرحلة المقبلة 

1- سحب كافة الشرائح غدا بعيد العمال العالمي 1/5 فكل التحية لعاملاتنا وعمالنا البواسل 

22- العمل على بناء تحالفات واستقطاب قوى ومؤسسات فلسطينية لصالح تبني مطالب الحراك من مؤسسات المجتمع المدني والنقابات والكتل البرلمانية وفتح حوار مع المؤسسات الاعلامية واي قوى منظمة اخرى - فعلاقتنا بالجميع مرهونة بمقدار تبني هذه القوى والمؤسسات لمطالب الحراك وهذا سيعطي الحراك قوة زخم اضافية 

33-سيتم تسليم مطالب الحراك لوزارة الاتصالات هذا الاسبوع وبالحقيقة نحن تاخرنا بحسم التكييف القانوني لها ونطالب الحراك القانوني بحسم هذه القضية باسرع وقت ممكن 

44- سيتم الاعلان عن اسماء المحامين المتطوعين برفع الدعاوى على شركة الاتصالات -أملين الانتهاء من ذلك خلال 10 ايام قادمة 

وفي الختام 

 نقول ما زالت ايادينا ممدودة لشركات الاتصالات اذا ارادت فحراكنا انطلق لاعادة العلاقة بين الشركات والناس على اسس العدالة والشفافية والاحترام المتبادل 

يا شركات الاتصالات الم يحن زمن صحوة الضمير بعد ؟!

حبوا بعض 

عاش نضال اسرانا البواسل 

عاش نضال حراكنا المجيد 

منسق الحراك 

 جهاد عبدو

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات