اترك سؤالا في حملة المليون سؤال الى شركات الاتصالات

االجميع يعرف ان جوال لم يكن لها مشتركين حتى عام 2000 وانما الاغلبية العظمى كانت تمتلك شرائح اسرائيلية وانا منهم ولكن الحدث الاهم في تلك الفترة هو اندلاع الانتفاضه وكانت جوال تعاني من الخسائر وتروج للشرائح ببلاش خذ شريحة جوال ولكن الحس الوطني لدى ابناء شعبنا الفلسطيني جعلهم يتخلون عن الشرائح الاسرائيلية والتوجه نحو الشبكه الوطنية جوال لدعمها ومحاربة الشركات الاسرائيلية .

 وبالمقابل كان الاحرى بجوال والاتصالات الحفاظ على مشتركيها لان المواطن في النهاية يعلم انهم ليسوا سوى وسطاء عند الشركات الاسرائيلية ويعملون على جباية الاموال لها لا اكثر ولا اقل وبالتالي المواطن في الظروف الاقتصادية الصعبة لم يعد ينظر ان هذه شبكه وطنية او لا انما ينظر للخدمة اولا وللاسعر ثانيا واكتشف المواطن ان الشركات الوطنية اصبحت شركات حراميه تنهب جيوب المواطنين لا اكثر ولا اقل.

 انتفاضة الثانية من جعلتكم تتربعون على عرش الاتصالات بالضفة هو المواطن العادي البسيط وبتالي هو قادر على جعلكم ترجعون كما كنتم قبل الانتافضة الثانيه.

اترك سؤالا الى شركات الاتصالات 

حملة المليون سؤال الى شركات الاتصالات 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات