جفاف الشعر مشكلة تواجه الكثيرين سواء النساء أو الرجال، وقد يزيد الأمر سوءا لظروف معينة يمر بها المرء مثل التغيرات الجوية كالحرارة العالية والرطوبة، أو كثرة استخدام الصبغات، أو التغيرات الفسيولوجية التي تحدث للمرأة الحامل مثلا.

مشكلة جفاف الشعر تؤرق كل من يتعرض لها، لأن الشعر هو تاج الجمال، يهتم به الرجال والنساء على حد سواء، لا سيما الأطفال أيضا، لأنها تجعل الشعر يبدو بمظهر سيئ وغير صحي، ويجعله باهتا ويسبب الهيشان والتقصف أيضا، وقد يؤثر ذلك على الحالة النفسية للشخص ويجعله يشعر بعدم الثقة بالنفس. يتجه الشخص بعد التعرض لذلك إلى محاولة إيجاد الحلول المناسبة سواء بالطرق الطبيعية أو عن طريق شراء مستحضرات العناية بالشعر والتي قد تتكلف الكثير من النقود، أو محاولة تجنب الظروف التي تسببت في هذا الأمر إن أمكن. الجدير بالذكر أنه يجب الاعتناء بتناول الأغذية الصحية الغنية بالبروتينات والمعادن اللازمة للجسم، لأن صحة الشعر تعتمد بالمقام الأول على صحة الجسم، عكس ما يعتقد البعض أن صحة الشعر يمكن الحصول عليها عن طريق الاستخدامات الخارجية على الشعر فقط.

  

جفاف الشعر الشديد

 تحتوي الشعرة على نسبة من الرطوبة في الطبقة الداخلية تكسبها الطراوة وتحميها من التقصف والجفاف، عند التعرض للظروف البيئية الضارة مثل حرارة الجو العالية وارتفاع نسبة الرطوبة، أو استخدام الصبغات الكيميائية بكثرة أو مكواة الشعر، تفقد الطبقة الخارجية للشعرة القدرة على حماية الرطوبة المتواجدة بالطبقة الداخلية، مما يعرض الشعر للجفاف ومن ثم التقصف. ومن الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى التعرض لجفاف وتقصف الشعر إصابة فروة الرأس بالجفاف الشديد وعدم إفراز الزيوت الطبيعية التي تساعد على طراوة الشعر، كما أن جفاف فروة الرأس يعد سببا رئيسيا في تكون القشرة. كما يعد استخدام الشامبو الذي يحتوي على مواد كيميائية مضرا أيضا بالشعر، لذا يجب الحرص على استخدام أنواع الشامبو التي تحتوي على مواد طبيعية، وعدم الإفراط في غسل الشعر، فيكتفى بغسل الشعر بالشامبو ثلاث مرات في الأسبوع على أقصى تقدير. نجد أيضا أن الإصابة ببعض الأمراض والتي تستلزم أنواع معينة من العلاج، بالإضافة إلى الحالة النفسية تؤثر بالسلب على صحة الشعر وتتسبب في جفاف الشعر. 



جفاف الشعر بعد الصبغة 

تؤدي الصبغات التي تحتوي على مواد كيميائية إلى جفاف الشعر وتقصف الأطراف، خاصة إذا ما تم استخدامها بصفة مستمرة، لذا يجب الاهتمام بالشعر المصبوغ لأنه عرضة للجفاف أكثر من الشعر العادي وذلك عن طريق اتباع الطرق التالية: الشامبو والبلسم المناسب هناك أنواع معينة من الشامبو والبلسم مصنعة خصيصا للشعر المصبوغ، فيجب الحرص على استخدام مثل هذه الأنواع بعد صبغ الشعر، ويعد من أفضلها الأنواع التي يدخل في تكوينها زيت الأرجان.

 

زبدة الشيا

 تتميز زبدة الشيا بقدرتها الفائقة على إكساب الشعر الطراوة واللمعان، لذا ينصح بعمل حمام كريم للشعر المصبوغ بزبدة الشيا عن طريق تدليك الشعر بأكمله بها والتركيز على أطراف الشعر لأنها الأكثر عرضة للتقصف والجفاف ثم ارتداء بونيه الاستحمام لمدة تتراوح بين النصف ساعة إلى ساعة كاملة ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ والشامبو المناسب للشعر المصبوغ.





قص أطراف الشعر 

ينبغي قص أطراف الشعر بصفة مستمرة للتخلص من الأطراف المتقصفة والتي تسبب زيادة جفاف الشعر ويساعد ذلك أيضا الشعر على الاستفادة من الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس.

هذا المقال منقول من موقع تسعة : كيف يمكن علاج جفاف الشعر بالوصفات الطبيعية الآمنة؟ 

جفاف الشعر بعد الاستحمام

 من الطبيعي أن يلطف الماء ملمس الشعر ويجعله أكثر طراوة، أما إذا كان الشعر يبدو جافا حتى بعد الاستحمام فمن المؤكد أن هناك بعض الأمور الخاطئة التي يتم ممارستها أثناء الاستحمام والتي تؤذي الشعر وتضره وتجعله يصاب بالجفاف أكثر. هيا بنا نستعرض سويا هذه الأمور لتجنبها: يجب استخدام حمام كريم أو بلسم بعد الشامبو لترطيب الشعر، كما يجب التأكد من شطف الشعر جيدا بعد استخدام الشامبو والتأكد من عدم وجود أي بواقي له في الشعر. ينبغي تدليك الشعر جيدا بالبلسم أو حمام الكريم، ويفضل أن يتم أخذ خصلة من الشعر وتدليكها ثم تكرر العملية مع بقية الشعر ويترك على الشعر فترة كافية. يتم شطف الشعر بعد ذلك بالماء البارد أو الفاتر مع تجنب الماء الساخن تماما أثناء غسل الشعر. بعد الانتهاء من غسل الشعر يتم تجفيفه بالمناشف القطنية. يفضل دهن الشعر بأي مرطب طبيعي مثل الكريمات أو الزيوت الطبيعية أو السيروم ثم تمشيط الشعر برفق.



جفاف الشعر بعد الحناء 

بالرغم من فوائد الحناء العديدة للشعر إلا أنها تتسبب في جفاف الشعر وبصفة خاصة إذا كان الشعر جافا بطبيعته، لذا يجب الاهتمام بترطيب الشعر بعد استخدام الحناء عن طريق اتباع ما يلي: 

الزيوت الطبيعية

 استخدام الزيوت الطبيعية لترطيب الشعر وبخاصة زيت الزيتون وجوز الهند واللوز، على أن يكون استخدامها بصفة مستمرة. 

المايونيز

 يمكن عمل ماسك للشعر بالمايونيز حيث أنه مفيد جدا لطراوة الشعر وإكسابه اللمعان والحيوية.

 ماسك القسط الهندي يتم مزج مقدار ملعقتين كبيرتين من القسط الهندي المطحون مع نفس المقدار من العسل الأبيض، ثم يتم فرد الخليط على خصل الشعر بالكامل، يترك على الشعر لمدة نصف ساعة على الأقل، ثم يغسل الشعر بالماء الفاتر والشامبو المناسب. 

زيت الزيتون وصفار البيض

 يتم خلط كمية مناسبة لطول الشعر وكثافته من زيت الزيتون مع صفار البيض، يتم تدليك الشعر بها جيدا ويترك لمدة 45 دقيقة مع ارتداء بونيه الاستحمام، يغسل الشعر بعد ذلك بالشامبو والماء البارد للتخلص من آثار ورائحة البيض تماما.

 

كما يحتاج الأطفال إلى عناية فائقة بصحتهم، فإن شعرهم أيضا بحاجة إلى عناية فائقة بسبب ضعفه وحاجته إلى معاملة خاصة. فيجب في المقام الأول الاهتمام بغذائهم الصحي الذي يمد جسمهم بكل العناصر اللازمة، ثم اتباع الخطوات التالية: 

 استخدام الشامبو والبلسم المخصصين للأطفال وعدم الإفراط في غسل الشعر. 

 

استخدام الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وجوز الهند. 

 

تجفيف الشعر بمنشفة قطنية عن طريق الضغط فقط. 

تمشيط الشعر بمشط أسنانه واسعة، ويفضل المشط الخشبي، وفك التشابك باليد قبل البدء في التمشيط لتجنب شد الشعر وزيادة تقصفه وتعرضه للجفاف. 

قص أطراف الشعر بصفة دورية، مرة كل شهرين أو ثلاثة أشهر. 

عدم تعرض الشعر للشمس بصورة مفرطة، حيث تساعد حرارة الشمس والرطوبة على زيادة جفاف الشعر. 

يساعد زيت الأطفال على التخلص من جفاف الشعر وفك التشابك وإعطاؤه اللمعان والطراوة. يفضل تسريح شعر الأطفال وهو مبلل قليلا حتى يسهل تسليكه ولا يتعرض للتقصف والجفاف. 

يساعد خل التفاح على القضاء على مشكلة الشعر الجاف. 

لا يستحب إطلاقا استخدام كريمات فرد الشعر مثل الجل أو الكرياتين. 

يجب تناول كمية كافية من الماء يوميا حيث أن نقص الماء بالجسم يؤدي إلى زيادة المشكلة وخصوصا في فصل الصيف. ينبغي تدليك فروة الرأس بالزيوت الطبيعية التي تساعد على التخلص من مشكلة الشعر الجاف.

 ارتداء بونيه البحر عند النزول لحمام السباحة لتجنب الأثر السيئ للكلور المتواجد في مياه حمامات السباحة حيث يزيد من جفاف الشعر، كما يفضل وضع طبقة من الفازلين الطبي لعمل طبقة عازلة على الشعرة تحميها من الكلور
.

جفاف الشعر للرجال 

يتعامل بعض الرجال مع شعرهم بطريقة خاطئة تؤدي إلى حدوث الجفاف ثم التقصف ويكون عرضة للتساقط فيما بعد، يقوم بعض الرجال بغسل شعرهم كل يوم وأحيانا أكثر من مرة في اليوم الواحد فلا يتركون لفروة الرأس الفرصة كيف تفرز الزيوت الطبيعية المفيدة للشعر، مع عدم الاهتمام باستخدام المرطبات الطبيعية. 

كما يلجأ بعض الرجال وبخاصة من هم في سن الشباب إلى استخدام مثبتات الشعر لعمل تسريحات تساير الموضة، 

لكنها تتسبب في تعرض الشعر للجفاف.

 لذا يجب على الرجال الاهتمام بشعرهم حتى يتخلصوا من مشكلة جفاف الشعر بالطرق التالية: 

عدم غسل الشعر يوميا إلا في حالة الضرورة فقط، كما في حالة العمل في أماكن يتعرض الشعر فيها للتراب أو في حالة ممارسة الأنشطة الرياضية والتي بسببها يتعرض الشعر للتعرق، بل يكتفى في الحالات العادية بغسل الشعر مرتين أو ثلاث مرات فقط في الأسبوع. 

استخدام أنواع الشامبو اللطيفة على الشعر، مع مراعاة شطف الشعر جيدا والحرص على ترطيب الشعر دائما. 

القيام بعمل ماسكات العناية بالشعر مثل ماسك زيت الزيتون وزيت اللوز، ويفضل القيام بها مرة كل أسبوع.

 الابتعاد عن مثبتات الشعر قدر المستطاع واستخدامها في أضيق الحدود.

 الاهتمام بالغذاء الصحي الذي يحتوي على الفيتامينات المهمة مثل السمك والخضروات والفاكهة والألبان ومنتجاتها لتعويض ما يحتاج الجسم إليه بسبب العمل الشاق طوال اليوم، والذي يتطلب مجهودا كبيرا، والابتعاد عن الوجبات السريعة والمحفوظة.

 الحرص على تناول كمية وفيرة من الماء والعصائر الطبيعية.

 

جفاف الشعر في الحمل 

تهتم كل أنثى بشعرها اهتماما بالغا، فتقضي الساعات في تطبيق العديد من الوصفات للاعتناء به وإظهاره بمظهر صحي ولامع وجذاب. لكن تتعرض المرأة إلى بعض الظروف التي بسببها قد لا تستطيع إعطاء شعرها الاهتمام الكافي، كما تتعرض أيضا إلى بعض التغيرات الفسيولوجية التي قد تتسبب في تغير طبيعة شعرها إلى الجفاف مثل فترة الحمل. تتعرض الحامل في بدايات أشهر الحمل إلى جفاف الشعر الشديد بسبب فقدان الشهية أو التعرض للقيء، مما يعرض الحامل إلى عدم الاستفادة من الغذاء الذي تتناوله بصورة جيدة. أما في الشهور الوسطى فتقل نسبة الكلسيوم والحديد بالجسم بسبب امتصاص الجنين لهم من جسم الأم، والحل الأمثل في هذه الحالة تناول العقاقير الطبية التي تعوض النقص الذي يحدث، لكن ينبغي أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب المختص، كما يمكن الاعتناء بالشعر عن طريق استخدام الزيوت الطبيعية المغذية للشعر. وفي الشهور الثلاثة الأخيرة ينمو الجنين بشكل أكبر ويتغذى أيضا بشكل أكبر من جسم الأم، لذا يجب اهتمام الأم بتناول الغذاء الصحي الذي يعوض النقص ويجب التركيز على الأسماك واللحوم والخضروات والفواكه واللبن والبيض، إلى جانب تناول العقاقير الطبية التي تمد الجسم بالفيتامينات اللازمة ويكون تحت الإشراف الطبي أيضا.




علاج جفاف الشعر الشديد يمكن التغلب على مشكلة جفاف الشعر الشديد عن طريق اتباع الأمور التالية: استخدام الشامبو الجيد اختيار نوع الشامبو الجيد من أهم العوامل التي تساعد على تجنب مشكلة جفاف الشعر، فأنواع الشامبو التي تحتوي على المواد الكيميائية وتقوم بتنظيف الشعر جيدا وتقوم بعمل رغوة كثيفة تزيل جميع الزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس مما يتسبب في جفاف الشعر بعد غسله، كما أن الشامبو الذي يحتوي على مواد كيميائية لا يقوم بتنظيف الشعر جيدا وبالتالي يظهر الشعر بمظهر دهني غير مستحب، فبالتالي يستلزم الأمر غسل الشعر كثيرا مما يؤدي إلى جفافه أيضا. الحل الأمثل في هذه الحالة استخدام أنواع الشامبو التي تتراوح نسبة الحموضة بها ما بين 4.5 و6.7، أي أن الشامبو الحمضي هو المناسب للشعر، أما الشامبو الخاص بالأطفال فهو يسبب جفافا زائدا للشعر لأن نسبة القلوية به عالية. وبطريقة مبسطة أكثر فإن أنواع الشامبو التي لا تؤثر على بشرة الوجه بأي ضرر فهي أكثر الأنواع أمانا على الشعر وحفاظا على رطوبته ولمعانه. تطبيق الزيوت الدافئة ينصح بعمل حمامات الزيوت الطبيعية عن طريق تدفئة كمية مناسبة من الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون واللوز وجوز الهند وتدليك الشعر من الجذور حتى الأطراف مع الاهتمام بالأطراف جدا، ثم ارتداء بونيه الاستحمام وتركه حوالي ساعتين ثم يغسل الشعر بالشامبو المناسب والماء الدافئ، وتكرر الطريقة مرتين في الأسبوع للقضاء على جفاف الشعر. استعمال البلسم عند الاستحمام يساعد البلسم على القضاء على مشكلة الشعر الجاف والمتقصف، لكن يفضل استعمال الأنواع التي لا تحتوي على روائح عطرية لأن الروائح تدل على احتواء البلسم على الكحول الذي يؤدي إلى زيادة جفاف الشعر، يفضل وضع البلسم على الشعر بعد الاستحمام وتركه طوال الليل وغسل الشعر في الصباح بالماء الفاتر فقط. مساج فروة الرأس يفضل عمل مساج لفروة الرأس بصفة دورية لتحفيز إفراز فروة الرأس للزيوت، كما يفضل التعامل برفق مع الشعر عند تصفيفه وخاصة بعد غسل الشعر حيث يكون في أضعف حالاته، فيفضل تمشيط الشعر برفق وعدم شده بقوة. عدم استخدام المواد الساخنة مجفف الشعر والمكواة تؤدي إلى زيادة جفاف الشعر وخاصة الأطراف وزيادة تقصفها، لذا يفضل تجنب استخدامها قدر المستطاع، وإذا ما وجدت ضرورة لاستخدامها تكون على فترات متباعدة وبأقل حرارة ممكنة. استخدام المشط بدل الفرشاة تتسبب الفرشاة في زيادة تقصف الشعر وجفاف الأطراف، لذا يفضل استخدام المشط ذو الأسنان الواسعة لتسليك الشعر وخاصة بعد غسله، كما يفضل تركه ليجف قليلا قبل التمشيط. الابتعاد عن صبغات الشعر ووسائل الفرد الكيميائية استخدام الصبغات الكيميائية بكثرة تؤدي إلى تعرض الشعر للجفاف الشديد والتقصف خاصة إذا كان الشعر جافا بطبيعته، كذلك استخدام تركيبات فرد الشعر الكيميائية تؤذي الشعر بشدة وتزيد من جفافه، لذا يفضل عدم الإفراط في استخدام مثل هذه التركيبات وإعطاء الشعر الفرصة كي يسترد عافيته وصحته. الخل يضفي الخل بريقا ولمعانا للشعر الجاف إذا ما قمنا بإضافة بعض نقاط من الخل للماء ويشطف به الشعر في آخر عملية الاستحمام، كما أن تدليك فروة الرأس بالخل يساهم في القضاء على قشرة الرأس التي تسبب التساقط وتقصف الشعر وجفاف الأطراف. البيض والموز يحتوي صفار البيض على مواد دهنية تفيد الشعر الجاف جدا، لذلك ينصح بخفق 3 بيضات وإضافة ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون وملعقة واحدة من الخل، يتم خلط المكونات جيدا وتطبق على الشعر بأكمله مع الاعتناء بالأطراف، يترك على الشعر لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، ثم يغسل الشعر بالماء الفاتر والشامبو المناسب. - إعلانات - أما الموز فيتم استخدامه عن طريق هرس ثمرتين من الموز ويفضل الثمرة التي ذبلت تماما، ثم تفرد على الشعر بأكمله، وتترك لمدة ساعة كاملة مع تغطية الشعر ببونيه الاستحمام. كما يمكن إضافة ثمرة من الأفوكادو إن توفرت إلى الموز وتطبيقها على الشعر بنفس الطريقة. المكسرات تحتوي المكسرات على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية التي تفيد الشعر والبشرة أيضا، لذا ينصح بتناول أصحاب الشعر الجاف قدر كاف من المكسرات لتعويض الشعر الدهون المفقودة. علاج جفاف الشعر بالأعشاب الزبادي والعسل يتم مزج كوب من اللبن الزبادي مع ملعقتين كبيرتين من عسل النحل وبيضة واحدة، تمزج المكونات جيدا ويتم فردها على الشعر بالكامل وتترك لمدة نصف ساعة يغسل بعدها الشعر بالماء الفاتر والشامبو. مغلي النعناع والشاي يتم غلي حفنة من أوراق النعناع وملعقة صغيرة من الشاي ثم تصفى وتترك لتبرد قليلا. ويؤخذ مقادير متساوية من مغلي النعناع والشاي ويضاف لهم نفس المقدار من النسكافيه ونصف المقدار من الزبادي والليمون و2 من أصفر البيض. تخلط المكونات جيدا وتطبق على الشعر بأكمله ويترك لمدة نصف ساعة ثم يغسل الشعر بالماء الفاتر. البامية تسلق بعض قرون البامية سلقا جيدا حتى تذوب ثم تصفى ويستخدم ماؤها لعمل ماسك للشعر عن طريق دهنه بأكمله وتركه على الشعر لمدة نصف ساعة ثم يشطف الشعر جيدا بعد ذلك. الشعر هو جزء مهم من جسم الإنسان، يتعرض للكثير من الظروف المحيطة التي تسبب تغير في طبيعته، كما أن هناك من يعاني من جفاف الشعر بطبيعته. قدمنا لكم في هذا المقال كل الظروف التي تتسبب في تعرض الشعر للجفاف، كما قدمنا كل ما يمكن تطبيقه للتخلص من هذه المشكلة التي تعكر صفو من يعاني منها.

 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات