أحمد مطر
الشاعر أحمد مطر
كل ما كتب احمد مطر

ما قبل البداية

ما قبل البدايـة :
كُنتُ في ( الرّحـْمِ ( حزينـاً
دونَ أنْ أعرِفَ للأحـزانِ أدنى سَبَبِ !
لم أكُـنْ أعرِفُ جنسيّـةَ أُمّـي
لـمْ أكُـنْ أعرِفُ ما ديـنُ أبـي
لمْ أكُـنْ أعرِفُ أنّـي عَرَبـي !
آهِ .. لو كُنتُ على عِلْـمٍ بأمـري
كُنتُ قَطَّعتُ بِنفسي ( حَبْـلَ سِـرّي )
كُنتُ نَفّسْتُ بِنفسي وبِأُمّـي غَضَـبي
خَـوفَ أنْ تَمخُضَ بي
خَوْفَ أنْ تقْذِفَ بي في الوَطَـنِ المُغتَرِبِ
خَوْفَ أنْ تـَحْـبـَل مِن بَعْـدي بِغَيْري
ثُـمّ يغـدو - دونَ ذنبٍ –
عَرَبيـّاً .. في بِلادِ العَرَبِ !
الختـان :
ألبَسـوني بُرْدَةً شَفّافـَةً
يَومَ الخِتانْ .
ثُمّ كانْ
بَـدْءُ تاريـخِ الهَـوانْ !
شَفّـتِ البُردةُ عَـنْ سِـرّي،
وفي بِضْـعِ ثَوانْ
ذَبَحـوا سِـرّي
وسـالَ الدّمُ في حِجْـري
فَقـامَ الصَّـوتُ مِـن كُلِّ مَكانْ
أَلفَ مَبروكٍ
.. وعُقبى لِلّسـانْ !

ملحوظة

ملحوظة

ترَكَ اللّصُّ لنـا ملحوظَـةً
فَـوقَ الحَصيرْ
جاءَ فيها :
لَعَـنَ اللّهُ الأمـير
لمْ يَـدَعْ شيئاً لنا نسْرِقَـهُ
.. إلاَّ الشّخـيرْ !

مشاتمة ..!!

مشاتمة ..!!

قال الصبي للحمار: ( يا غبي ).
قال الحمار للصبي:
( يا عربي ) !

كابوس

كابوس

الكابوس أمامي قائمْ.
- قمْ من نومكَ
لستُ بنائمْ.
- ليس، إذن، كابوساً هذا
بل أنتَ ترى وَجْهَ الحاكِم !

بدائل

بدائل

فَتَحـتْ شُبّاكَهـا جارتُنـا .
فَتَحَـتْ قلـبي أنـا .
لمْحـَـةٌ ..
واندَلَعَـتْ نافـورةُ الشّمسِ
وغاصَ الغَـدُ في الأمسِ
وقامَـتْ ضجّـةٌ صامِتـةٌ ما بينَنـا !
لـمْ نقُلْ شيئاً ..
وقُلنـا كُلُّ شيءٍ عِنـدَنا !
يا أباها ا لـمـؤ مِنـا
سالـتِ النّارُ من الشُبَّاكِ
فافتَـحْ جَنّـةَ البابِ لَنـا .
يا أباهـا إنّنـا ..
لَستُـمْ على مذهبِنـا .
لكنّنـا ...
لستُمْ ذوي جـاهٍ ولا أهـلَ غِـنى .
لكِنّنـا ...
لستُمْ تَليْقـونَ بِنـا .
لكنّنـا ..
شَـرّفْتَنـا !
أُغلِـقَ البابُ ..
وظلّـتْ فتْحَـةُ الشُّباكِ جُرحاً فاغِـراً
ينـزِفُ أشـلاءَ مُنـى
وخيالاتِ انتِحـارٍ
ومواعيـدَ زِنــى !



ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات