قام مجموعة من شباب فلسطين بالتجمهر اليوم السبت ٢٢-٤-٢٠١٧ كخطوة احتجاجية على شركات الاتصالات الفلسطينية (بالتل، جوال، الوطنية موبايل) ولم تقم مؤسسات الاعلام الفلسيطينية بتغطية الخبر!

لماذا لم تقم المؤسسة الاعلامية الفلسطينية بتغطية الخبر ؟

ان معظم مواقع وصحف فلسطين تحصل على اكبر كمية من الاعلانات المدفوعة عن طريق شركات الاتصالات الفلسطينية فهي تدفع مبالغ طائلة لهذة المؤسسات لتظهرها بالشكل الجميل وان الشعب راضي عن خدماتها بعكس ما تبين بعد اجراء استفتاء لأكثر من ٣٠٠٠ شخص ٩٤٪ منهم قالو ان الخدمات سيئة جدًا ولكن هذا ما لم تعرضة لك مؤسسات الاعلام الفلسطينية بسبب المصالح المادية المشتركة. 

كن انت الاعلام الحقيقي و انشر على اوسع نطاق لكي يصل تصل الحقيقة

كما سبق وذكرنا لا يوجد مؤسسة اعلامية تريد للحراك النجاح ولا تريد ان يعرف احد بالحراك وما يقوم به ولذلك ترى كل ذلك التعيتم الاعلامي هنا يكمن دورك انشر هذا المقال على اوسع نطاق لكي يصل صوت الحراك الي كل بيت في فلسطين!

صور لتجمع اليوم للحراك ضد شركات الاتصالات وسياستها واسعارها

صور لتجمع اليوم للحراك ضد شركات الاتصالات وسياستها واسعارها

فيديوا للحراك اثناء التجمع

ضع تعليقك على الاعلام الفلسطيني وطريقة تعامله مع الحراك في الاسفل 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات