ازمة نادي برشلونة

كل يوم يمر عبارة عن مغامرة بالنسبة لجوزيب ماريا ارتوميو بينما يفقد الدعم في أكثر من مجال. قرار رئيس برشلونة بالسماح باللعب في مباراة لاس بالماس رغم ما يحدث في الشارع الكتالوني أفقده 2 من المدراء في النادي.

كل من كارليس فيلاروبي وخوردي مونيس أبدوا معارضتهم لقرار بارتوميو وبعد ذلك قدموا إستقالاتهم. كانوا قبل فترة يفكرون بالإستقالة لكن ما حدث بالسماح بإقامة المباراة جعل قرار الإستقالة يرى النور. بارتوميو لا يحصل عل الدعم من الإدارة، ليس فقط هذين الإثنين بل هناك مسؤولون آخرون لهم نفس الموقف والذين يفكرون بالإستقالة لكن هذا الأمر مسألة وقت حتى يتحقق لإنه المشاكل مستمرة بالحدوث في الفترة القادمة.

مستقبل رئيس النادي في شك بعد سوء إدارته لميركاتو الفريق الأخير وأيضا فضيحتي الضرائب الأخيرتين.

العلاقة ما بين بارتوميو والإدارة ليست جيدة وبما أنها بدأت بالتدهور منذ الصيف الماضي، كيفية إدارة الميركاتو ساهمت بتفاقم خيبة الأامل. اللاعبين حاليا غير سعيدين بعد عدم تحقق الوعود التي قدمتها الإدارة حتى الآن، بعدما حدث يوم الأحد ، بيكيه غير سعيد

أهداف ميسي أوصلت برشلونة لصدارة الليغا، حيث أن هناك إحتمالا أنهم سيبقون بدونه

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات