بكفي يا شركات الاتصالات والتقاضي امام المحاكم الفلسطينية

مع امتداد جمهور الحراك للضغط على شركات الاتصالات لتخفيض الرسوم اتجه القائمون على المشروع وبمجهود كبير ان يتم التصعيد مع الشركات لرفع دعاوى ضد شركات الاتصالات الفلسطينية للمطالبة في رسوم الخدمة والاشتراك الشهري 

ويعتمدون على قرار من محكمة النقض الفلسطينية التي حكمت لصالح مواطن بأحقيته في الرسوم المقتطعة شهريا وبدل الخدمات المقدمة 

المنشور الذي تم كتابته على المجموعة هو عمل فردي والمحامون القائمون على القضايا والتنسيق فيما بينهم صرحوا بانهم سوف يترافعون بلا مقابل للمواطنين ، فقط المواطن يقوم بدفع رسوم المحكمة التي لا تتعدى عشرة دنانير اردنية 

الذين صرحوا تصريح صريح تجاوزوا اكثر من 2000 شخص والذي سجلوا معلوماتهم الشخصية على رابط تجاوز عددهم 500 في اقل من ثلاث ساعات ، يبدو ان الحراك اخذ منحنى اخر وهو القضاء الفصل ، 

الرابط التالي لمن يريد تسجيل اسمه


ايضا غدا الموافق يوم العمال 1 - 5 هناك حملة لاغلاق الشرائح وعدم استعمال الهاتف الا عن طريق الواي فاي 

هي مطالب مشروعة وعادلة والمواطن يدفع اموال طائلة من اجل استخدام خدمات مثل الاتصالات ولا ريب ان القانون هو الفصل في هذه الامور المفصلية 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات