ميريام كلينك وداعش

مرّة جديدة، تنجح عارضة الأزياء المثيرة للجدل ميريام كلينك بغزو مواقع التواصل الإجتماعي بصورة وتعليق غير مُتوقعين.

 

وقد تكون صورة ميريام كلينك وهي تتحدّث على هاتف عام في أحد الشوارع أمراً عادياً لولا التعليق الّذي أرفقته بهذه اللقطة.

 

فأوحت كلينك في تعليقها أنها تتواصل عبر الهاتف مع داعش بهدف التخلّص من بعض الأشخاص.

 

وكتبت عارضة الازياء المثيرة للجدل ميريام كلينك "آلو داعش، في كم قريع بدي أخلص منن بليز".

 

ورغم أن ميريام قد حذفت خاصية التعليقات على صورها على إنستغرام منذ أشهر، إلا أنها سمحت لمتابعيها التعليق على هذه الصورة فنالت قسطاً من الإنتقادات.

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات