من هو الخائن يا شركات النصب

بقلم فادي يامن

من هو الخائن يا شركات النصب

بقلم فادي يامن

في وطني نتهم بالخيانة لاننا مشتاقون بجوع قاتل لحياة اكثر انسانيه, نتهم بالمساس بالثوابت الوطنيه لاننا قاطعنا شركتي جوال والوطنيه, قاطعناهم لانهم يسرقونا ويستغلونا , لانهم يمدون اياديهم البشعه لجيوبنا ولقمة عيشنا.
 في وطني الجميل اعلام مبيوع, واعلاميون مصابون بصمت مشبوه , اعلام يباع على بسطات السياسة والتجار كما تبيع المومس شرفها, وكالات انباء ترقص وتغني لمن يملك المال وتنحني عهرا لمن يدفع.
 قاطعنا شركة جوال وشركة الوطنيه منطلقين من احساسنا الجماعي اننا شعب يستحق الافضل, ولأننا نطالب ان يحترم التجار عقولنا , ولأننا رفضنا ان نكون اغبياء بامتياز.
اتهمونا بالخيانة , واتهمونا باننا ننفذ اجندات سياسية لخدمة دولة الاحتلال واعوانه,
اتهمونا باننا مندسين عملاء نروج لشركات صهيونيه .
 من الخائن ايها الساكن قصرك فوق التلة الخضراء , من الذي يستقبل تجارا صهاينة في قصره ويطعمهم من خبزنا الذي سرقتموه من بين ايادينا, من الخائن يامن تجمعكم مصالح مع دولة الاحتلال ,يا تجار الوطن وتجار الدم وتجار السياسه,
 شركة جوال التي تتهم نفسها زورا انها تنحاز للاسرى وقضايا الشعب , كم ثمن الرسالة التي يرسلها اهالي الاسرى عبر شركتكم الى تلفزيون فلسطين لتظهر على الشريط المار سريعا اسفل الشاشة , تبيعونها لاهالي الاسرة بثلاث شواقل و نصف ,وكلما زاد شوق الام لابنها الاسير زادت مرابحكم وزادت ملايينكم على حساب الشوق للاسرى , اهذا الوفاء لاسرى الحرية يا تجار الالم والدموع.
 شركة جوال وشركة الوطنيه اللتان ملؤو الدنيا كذبا بانهم منحازون للوطن وللمواطن الصامد . يتهمون من قاطعهم بالخيانة , يتهمون الشباب الذين رفضو ان يكونو نعاجا في قطيع يقوده المال والسياسه بانهم منحازين لشركات صهيونيه, بينما هم الذين يجالسون ويبايعون ويتاجرون مع رجال اعمال صهاينه وفي غفلة من اعلام ساقط , نتهم باننا مندسين.
نعم اننا مندسين, لكن لصالح الوطن ولصالح الفقراء ولصالح المهمشين في وطني الجميل.
كان يوم 1/55 يوما يتوحد فيه الوطن بشقيه الجميلين في مقاطعة شركات الاحتكار والنصب السريع , وكان هذا اليوم وفاء للعامل في عيده ولكدحه الجميل من اجل لقمة عيش خالية من الاستغلال مضافا عليها كراتمة بحجم جبل .
 وصمت الاعلام , اصيب بخرس بشع وكأنهم عميان لا يرون الا من خلال نظارات يلبسوها لهم اصحاب المال العفن فياصابون بعفن في المهنة وخذلان للشعب .
 وكالة معا التي نشرت الخبر وسرعان ما سحبوه جبنا من سيدهم المال , سرعان ما انحازوا بغباء الى سيدهم الذي يطعمهم مالاً مسروق من علب حليب اطفال بلادي ومن موائد الفقراء .
 سنواصل نضالنا يا برجوازية الوطن العفنين, سنواصل نضالنا ضد كل مستغل وفاسد وسارق , سنواصل حملتنا مسلحين بانتمائنا الاصيل للعمال وللفقراء وللمهمشين ,
 لن ترعبنا اتهاماتكم فمعنا كل وطني شريف , معنا الاسرى المحررين ومعنا الاسرى داخل السجون الذين يباركون حملتنا ويدعموها بكل فخر وكرامه, معنا طلاب ارهقهم التجار ظلما وكذبا , وارهقتهم الاقساط الجامعية . ولا احد يرحم.
سنقاطعكم الى ان نحقق اهدافنا .
 واطمئن كل تجار الوطن باننا سنكمل الطريق كاملة . فنحن لسنا بقصيري النفس ولا نتساقط على قارعة الفشل , وستكون لنا اهداف اخرى . فكل من لا يحترم صمود هذا الشعب وكل من يستغله سيكون هدفا لنا.
وسنزيل كل العفن من وطني... سنزيل كل الشوك من جسد الوطن ..
وسنزرع الوطن وردا وجمال.
فان لم نحمي انفسنا من الداخل وان لم نحصن قلعتنا من الداخل لن ننتصر.
فيا تجار الوطن اما ان تكونوا للوطن او اخرجوا من خبزنا ومن ملح الارض
 فلا متسع لكم بين شقائق النعمان.

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات