المواطنة الاردنية فرح قصاب دخلت مستشفي لبناني حتى تشفط الدهون ... فخرجت جثة هامدة

توفيت شابة اردنية بعد  عملية تجميل اجريت لها في مستشفى لبناني لشفط الدهون مقابل خمسين الف دولار ...  فرح قصاب البالغة من العمر 33 سنة  دخلت إحدى عيادات التجميل في "النقاش" في لبنان  لتخرج جثة.

وجاء في التقرير : أنه "بحسب أهلها الذين رفضوا الحديث أمام الكاميرا، دخلت فرح غرفة العمليات السابعة صباحاً لإجراء عملية شفط دهون وخرجت عند الواحدة والربع".

وأضاف التقرير أنه "في تمام الثالثة من بعد الظهر أُخرجت والدتها من الغرفة من دون اعلامها بما يجري، ليدخل الطبيب مع طاقمه لمدة ساعة تقريباً، وبعدها نُقلت إلى مستشفى سيدة لبنان في جونية".

وتابع التقرير، أن "الجميع ينتظر التحقيقات اللازمة"، لافتاً الى أن "المجلس التأديبي لنقابة الاطباء سبق وان شطب اسم الطبيب الذي اجرى العملية لفرح مدة ستة اشهر في العام 2012 ومنعه القضاء من مزاولة المهنة لمدة شهرين كما أن مشفاه غير مسجل في نقابة المستشفيات".

الى ذلك أكد والدها أن "فرح توفيت في عيادة التجميل وليس في مستشفى سيدة" متسائلا "عن سبب عدم نقلها الى مستشفى اقرب اذا ان نقلها استغرق ساعتين بسبب الزحمة واستغرب أن تتوفى ابنته الرياضية بجلطة وكما قالوا له".

فيما اشار زوجها الى أن "فرح دفعت 50 الف دولار تكلفة العملية التي اكدوا لها انها سهلة"

اقرأ ايضا من هي فرح قصاب 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات