وثيقة حماس اليوم الاثنين 1\5\2017

ذكرت مصادر عربية خليجية ان حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ستحذف الدعوة الى تدمير اسرائيل وخفض ارتباطها بجماعة الاخوان المسلمين في وثيقة سياسية جديدة تصدر غدا الاثنين. 

ويبدو أن تحرك حماس يهدف إلى تحسين العلاقات مع دول الخليج العربية ومصر التي تصنف الإخوان كمنظمة إرهابية، وكذلك مع الدول الغربية، التي يصنف الكثير منها حماس كمجموعة إرهابية بسبب عدائها لإسرائيل.

وقالت المصادر ان حماس التى تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 سوف تقول فى الوثيقة انها توافق على قيام دولة فلسطينية انتقالية على طول الحدود من عام 1967 عندما استولت اسرائيل على غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية فى حربها مع الدول العربية . وقد انسحبت اسرائيل من غزة عام 2005. 

إن دولة المستقبل التي تشمل غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية على طول حدود 1967 هي هدف المنافس السياسي الرئيسي لحماس، حركة فتح التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس. وقد شاركت السلطة الفلسطينية فى محادثات سلام مع اسرائيل على هذا الاساس بالرغم من انهيار الجولة الاخيرة التى توسطت فيها الولايات المتحدة منذ ثلاث سنوات.

وقالت مصادر عربية خليجية لوكالة رويترز ان الوثيقة السياسية المنقحة لحركة حماس، التى ستعلن فى وقت لاحق اليوم، ستستمر فى رفض حق اسرائيل فى الوجود ودعم "الكفاح المسلح" ضدها.

وقد خاضت حماس ثلاث حروب مع إسرائيل منذ عام 2007 ونفذت مئات الهجمات المسلحة في إسرائيل وفي الأراضي التي تحتلها إسرائيل منذ تأسيسها قبل ثلاثة عقود.

ولا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الوثيقة تحل محل أو تغير بأي شكل من الأشكال ميثاق حماس لعام 1988، الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل وارتباطها بالجماعة الإسلامية.

ورفض متحدث باسم حماس في قطر التعليق. ولم يصدر اي تعليق فوري من مصر ودول الخليج العربية.

وقالت مصادر عربية ان وثيقة حماس تم الاعلان عنها قبل زيارة مقررة من عباس الى واشنطن فى 3 مايو، وان ادارة دونالد ترامب تستعد لتجديد عملية السلام الاسرائيلى الفلسطينى.

ويقول المحللون ان الوثيقة المعدلة يمكن ان تسمح لحركة حماس بعلاقاتها مع الدول الغربية وتمهيد الطريق لاتفاق المصالحة مع منظمة التحرير الفلسطينية التى يرأسها حاليا عباس.

وتصنف الدول العربية المتحالفة مع الولايات المتحدة بما فيها مصر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية. وقد تولى الاخوان التي تبلغ من العمر 89 عاما السلطة فى مصر بعد عام من انتفاضة شعبية فى عام 2011.

بالمحصلة هذه تحليلات لمضمون وثيقة حماس من موقع رويترز 

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات