مناشدة الى الرئيس محمود عباس

رسالة الى سيادة الرئيس محمود عباس حفظه الله 
أنقذنا من شركة جوال و بالتل يا سيادة الرئيس
تحية الوطن وبعد:
 سيادة الرئيس، أرفع الى سعادتكم هذه الرسالة شاكيا و طالبا منكم التدخل لوقف الخطر الذي يهدد الشعب الفلسطيني بأكمله من سياسة الاحتكار و الاستغلال الذي تقوم به مجموعة الاتصالات الفلسطينية جوال وبالتل و حضارة، هذه الشركة التي تدعي الوطنية و أنها رافعة للاقتصاد الفلسطيني و أنها مصدر دخل لمئات العائلات الفلسطينية استغلتنا و فرضت على شعبنا حالة احتكار و احتيال تاريخي واسعار انهكت العامل والتاجر والطالب و حتى صاحب العمل، وهي بالحقيقة مصدر تهديد اقتصادي و اجتماعي للشعب الفلسطيني بأكمله.
 أنقذنا يا سيادة الرئيس، فنحن شعب يتوق الى الحرية من الاحتلال ، أصبحنا نتوق للحرية من هذا الاستغلال الذي تمارسه هذه الشركة التي تدعي الوطنية، فالمواطن الفلسطيني يدفع من 15 الى 20 بالمائة من دخله الشهري الذي هو بالاساس مصدر لصموده و رزقه، بينما يدفع المستوطن الاسرائيلي المحتل اقل من 3 بالمائة لخدمات اتصال افضل .
كيف لنا ان نستمر بمقاومة الاحتلال و هذه الشركة تمارس علينا احتلال اقتصادي باسم الوطنية؟؟؟
 أنقذنا من مجموعة صبيح المصري وشركاته التي وضعت اقتصادنا رهن اهوائهم و طغيانهم، أنقذنا ... أنقذنا .. أنقذنا من تغولهم في مفاصل مؤسساتنا الاقتصادية و القضائية و الأمنية لتطويعها خدمة لمصالحهم الضيقة.
 انقذنا يا سيادة الرئيس من هذا الخطر الكبير الذي يهدد شعبنا و مقدراتنا.

وانها لثورة حتى النصر ... رسالة من ضمير كل مواطن فلسطيني

بقلم 

Fadi Ahmad

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات