الجثث الصغيرة من الأطفال الروهينجا القتلى يغسلون على شواطئ بنغلاديش

وتفيد التقارير أن الجثث الصغيرة من الأطفال القتلى، الذين يعتقد أنهم ينتمون إلى الأسر المسلمة اليائسة الفارين من الإبادة الجماعية في ميانمار، قد غرقت على شواطئ بنغلاديش. 

تظهر لقطات لم يتم التحقق منها حشود من الناس المحيطة الضحلة من نهر ناف كما صبي يساعد على سحب الأطفال الذين لا حياة لهم من الماء ويضعها على الرمال.

كما ينظر إلى امرأة مجهولة الهوية متمسكة بطفل صامت. ولا يتضح من اللقطات ما إذا كان الطفل حيا أم لا.

ونقلت وكالة انباء // ايه بى سى // التى نشرت الفيديو عن اقرباء الاطفال قولهم ان الشاب قتل بالرصاص على يد شرطة ميانمار خلال المعبر.

ومنذ نهاية الشهر الماضى نجا حوالى 400 الف من القرويين من روهينغيا من ميانمار الى بنجلاديش حيث يموت العديد منهم.

ما رايك بالموضوع?



تعليقات فيسبوك



تعليقات