الصينيون يلغون احتفالات بمناسبة السنة القمرية الجديدة في باريس وروما
باريس (السر الاخباري) - قالت آن إيدالجو رئيسة بلدية باريس إن جماعات صينية بالمدينة ألغت عرضا كان سيُنظم بمناسبة السنة القمرية الجديدة وذلك بعد تفشي فيروس كورونا.

باريس (السر الاخباري) - قالت آن إيدالجو رئيسة بلدية باريس إن جماعات صينية بالمدينة ألغت عرضا كان سيُنظم بمناسبة السنة القمرية الجديدة وذلك بعد تفشي فيروس كورونا.

وأضافت إيدالجو في تصريح لراديو أوروبا 1 "التقيت بالجالية الصينية في باريس. إنهم متأثرون وقلقون جدا وقرروا إلغاء العرض الذي كان مقررا بعد ظهر اليوم في ساحة الجمهورية".

وتابعت قائلة "ليسوا في حالة مزاجية تسمح بالاحتفال الآن في واقع الأمر".

وقال رئيس بلدية مدينة بوردو بجنوب غرب فرنسا أيضا إن المدينة ألغت يوم السبت احتفالات كانت مزمعة بمناسبة السنة الصينية الجديدة بهدف الحد من خطر انتقال عدوى الفيروس وكبادرة دعم للضحايا في الصين.

وقالت الصين يوم الأحد إن عدد حالات الوفاة بسبب الفيروس ارتفع إلى 56 وإن 1975 شخصا أصيبوا بالعدوى.

وتم تأكيد حالات إصابة متفرقة بالفيروس في الخارج، بما في ذلك فرنسا حيث أصيب ثلاثة أشخاص، جميعهم صينيون، بالعدوى. ويرقد اثنان منهم في مستشفى بباريس والثالث في بوردو.

وقالت متحدثة باسم الجالية الصينية في روما لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) يوم الأحد إن احتفالات السنة الصينية الجديدة في المدينة، والتي كانت مقررة في الثاني من فبراير شباط، تأجلت أيضا.

وأضافت "وافق كل أعضاء الجالية على ضرورة تأجيل الاحتفالات لأن هناك مرضى وهذا وضع لا يسمح بالاحتفال".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus