إنقاذ اثنين من حيوانات إنسان الغاب من الأسر في إندونيسيا
جاكرتا (السر الاخباري) - قالت مجموعة معنية بحماية البيئة إنه جرى إنقاذ اثنين من حيوانات إنسان الغاب المهددة بالانقراض بشدة من الأسر في جزيرة جاوة الإندونيسية وإرسالهما إلى مركز إعادة تأهيل في جزيرة بورنيو لتقييم ما إذا كان يمكن إطلاقهما مرة أخرى في البرية.

جاكرتا (السر الاخباري) - قالت مجموعة معنية بحماية البيئة إنه جرى إنقاذ اثنين من حيوانات إنسان الغاب المهددة بالانقراض بشدة من الأسر في جزيرة جاوة الإندونيسية وإرسالهما إلى مركز إعادة تأهيل في جزيرة بورنيو لتقييم ما إذا كان يمكن إطلاقهما مرة أخرى في البرية.

ووفقا لبيان صادر عن المنظمة الدولية لإنقاذ الحيوانات، فقد كان "شمشون" و "بوبوي"، وكلاهما ذكر ويقدر أنهما يبلغان من العمر حوالي 20 عاما، يعانيان من سوء التغذية عندما نقلا من مدينة للملاهي ومنزل عائلي خاص.

وقال دارمانتو رئيس وكالة الحفاظ على الطبيعة بإندونيسيا في جاوة الوسطى إن تقييم حالة شمشون وبوبوي، وموطنهما الأصلي جزيرة بورنيو، أثبت أنهما وضعا في الأسر بشكل غير قانوني في أكتوبر تشرين الأول الماضي قبل الترتيب لعملية لإنقاذهما.

وذكرت المنظمة الدولية لإنقاذ الحيوانات أن الحيوانين اللذين كانا محتجزين في قفصين، أُرسلا إلى مركز إعادة تأهيل في كيتابانج في إقليم كاليمانتان الغربي على جزيرة بورنيو.

وسيخضعان في المركز لفحوص صحية وسيعزلان لمدة شهرين قبل تقييمها لتحديد ما إذا كان من الممكن إعادتهما إلى البرية.

ويقول الصندوق العالمي للحياة البرية إن هناك ما يقدر بنحو مئة ألف من حيوانات إنسان الغاب البورنيوي لا تزال في البرية وإن أعدادهم تراجعت بأكثر من 50 بالمئة خلال الستين عاما الماضية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus