فرنسا تستخدم طائرات هليكوبتر عسكرية لنقل حالات الإصابة الحرجة بكورونا إلى الخارج
ستراسبورج/باريس (السر الاخباري) - نقلت طائرات هليكوبتر عسكرية يوم الاثنين مصابين بفيروس كورونا يصارعون الموت من شرق فرنسا إلى مستشفيات في ألمانيا وسويسرا في الوقت الذي تكافح فيه فرنسا لتوفير مكان في وحدات الرعاية المركزة.

ستراسبورج/باريس (السر الاخباري) - نقلت طائرات هليكوبتر عسكرية يوم الاثنين مصابين بفيروس كورونا يصارعون الموت من شرق فرنسا إلى مستشفيات في ألمانيا وسويسرا في الوقت الذي تكافح فيه فرنسا لتوفير مكان في وحدات الرعاية المركزة.

وتركزت في منطقة جراند إيست أول مجموعة إصابة مرتبطة ببعضها في فرنسا قبل أن تنتقل بسرعة غربا لتغمر منطقة باريس الكبرى حيث تبذل المستشفيات جهودا مضنية لزيادة عدد أسرة العناية المركزة لاستيعاب الزيادة في أعداد المصابين.

وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا منذ الأول من مارس بنسبة 13 في المئة إلى 2606 يوم الأحد، في حين ارتفع عدد حالات العناية المركزة بنسبة 8.4 في المئة إلى 4632 حالة، وهو أدنى ارتفاع يومي في تلك الفترة وأمر إيجابي نادر على مدى الأيام الماضية.

ومع ذلك، حذر رئيس الوزراء إدوار فيليب سكان البلاد البالغ عددهم 67 مليون نسمة من أن أصعب الأسابيع في مكافحة الوباء لم يأت بعد، وقال أطباء في العاصمة باريس يوم الاثنين إنهم صاروا قريبين من نقطة التشبع.

وفي مدينة ستراسبورج شرقا، نقل مسعفون يرتدون سترات وقائية ستة مرضى إلى ثلاث طائرات إسعاف هليكوبتر قبل نقلهم إلى مستشفيات في برن وفرانكفورت.

وقال وزير الخارجية جان إيف لو دريان على تويتر إن 80 شخصا تم نقلهم حتى الآن من المنطقة إلى سويسرا وألمانيا ولوكسمبورج، مضيفا أن الهدف هو نقل ما يزيد على 100 في الساعات المقبلة.

ومن المتوقع أن يتم تحويل مرضى من مستشفيات باريس في الأيام المقبلة.

ويريد مسؤولو الصحة إرسال بعض المرضى إلى بلدان أخرى وإلى مناطق أقل تضررا لإفساح المجال في المناطق الأكثر تضررا حتى تستطيع العاصمة بوجه خاص استيعاب المصابين مرة أخرى في غضون أسبوعين.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus