فيتنام: من الصعب تتبع أصل تفشي كورونا في دانانج مع زيادة الإصابات
هانوي (السر الاخباري) - قالت السلطات الفيتنامية يوم الأحد إنها تجد صعوبة في تتبع مصدر تفش جديد لفيروس كورونا المستجد بدأ في مدينة دانانج بوسط البلاد وأصاب حوالي 200 شخص خلال الأسابيع الماضية.

هانوي (السر الاخباري) - قالت السلطات الفيتنامية يوم الأحد إنها تجد صعوبة في تتبع مصدر تفش جديد لفيروس كورونا المستجد بدأ في مدينة دانانج بوسط البلاد وأصاب حوالي 200 شخص خلال الأسابيع الماضية.

وقال بيان حكومي "في دانانج، هناك مصادر عديدة للفيروس ولا تزال هناك الكثير من الإصابات في المجتمع". ومدينة دانانج مقصد سياحي مشهور ويبلغ عدد سكانها 1.1 مليون نسمة.

وسجلت فيتنام 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد يوم الأحد، وبذلك يصل العدد الإجمالي للحالات في الدولة الواقعة في جنوب شرق آسيا إلى 620.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن عدد الوفيات جراء الإصابة بكوفيد-19 في البلاد ارتفع اليوم بواقع اثنين ليصل الإجمالي إلى خمس حالات وفاة.

وقال وزير الصحة نجوين ثانه لونج إن سلالة الفيروس المكتشفة في التفشي الأحدث أكثر عدوى.

وأضاف أنه، مع السلالة الجديدة، ربما يصيب كل شخص مصاب عددا يتراوح بين خمسة وستة أشخاص مقارنة بعدد يتراوح بين 1.8 و2.2 شخص في الفترة السابقة.

وقالت الحكومة في بيانها إن السلطات اتخذت سلسلة من "الإجراءات التي لم يسبق لها مثيل" لمكافحة تفشي المرض في دانانج، بما في ذلك حشد عدة مئات من طلاب المدارس العسكرية للمساعدة في تتبع المخالطين للمصابين وجمع عينات اختبار الكشف عن الفيروس.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus