كاليفورنيا تستعد لمزيد من الصواعق بعد أن أودت حرائق الغابات بحياة 7 أشخاص
أتنا سبرينجز (كاليفورنيا) (السر الاخباري) - استعدت كاليفورنيا يوم الاثنين لمزيد من العواصف الرعدية التي يمكن أن تزيد شدة حرائق الغابات الهائلة التي تشتعل في منطقة مساحتها ثلاثة أمثال مساحة مدينة لوس انجليس.

أتنا سبرينجز (كاليفورنيا) (السر الاخباري) - استعدت كاليفورنيا يوم الاثنين لمزيد من العواصف الرعدية التي يمكن أن تزيد شدة حرائق الغابات الهائلة التي تشتعل في منطقة مساحتها ثلاثة أمثال مساحة مدينة لوس انجليس.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية إن أسوأ حرائق الغابات، ومن بينها ثاني وثالث أكبر حرائق الغابات في تاريخ كاليفورنيا، موجودة حول منطقة خليج سان فرانسيسكو الصادر بشأنها تحذير من أخطار الطقس متمثلة في العواصف الرعدية الجافة والرياح العاصفة والمتقلبة.

وقال برايس بينيت المتحدث باسم إدارة الغابات والحماية من الحرائق في كاليفورنيا عن أكبر حريقين "خطر حدوث عاصفة رعدية فوق منطقة حرائق يمثل خطرا جسيما، فما بالك بحدوثها فوق ثاني وثالث أكبر حريقين في تاريخ كاليفورنيا".

وقتلت الحرائق التي أشعلتها أكثر من 13 ألف صاعقة ناتجة عن العواصف الرعدية الجافة عبر شمال ووسط كاليفورنيا سبعة أشخاص على الأقل ودمرت أكثر من 1200 منزل وأبنية أخرى.

وتسبب الدخان المنبعث من حرائق الغابات التي أحرقت أكثر من 1.2 مليون فدان في ظروف غير مواتية للصحة في الكثير من شمال كاليفورنيا ووصلت إلى أماكن بعيدة حتى ولاية كانساس.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus