مخاوف من نفاد أسرة المرضى في كوريا الجنوبية مع زيادة حالات الإصابة بكوفيد-19
سول (السر الاخباري) - أعلنت كوريا الجنوبية رصد ما يربو على 300 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت مسجلة إصابات تتجاوز المئة لليوم السادس عشر على التوالي مما يعزز مخاوف من تفاقم العجز في أسرة المرضى في ظل تفشي مرض كوفيد-19 مجددا.

سول (السر الاخباري) - أعلنت كوريا الجنوبية رصد ما يربو على 300 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم السبت مسجلة إصابات تتجاوز المئة لليوم السادس عشر على التوالي مما يعزز مخاوف من تفاقم العجز في أسرة المرضى في ظل تفشي مرض كوفيد-19 مجددا.

وسجلت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 308 حالات جديدة حتى منتصف ليلة يوم الجمعة ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 19400 توفي منهم 321 شخصا.

وبعدما نجحت في السيطرة إلى حد ما على أول تفش كبير للمرض خارج الصين في مطلع هذا العام تواجه كوريا الجنوبية انتكاسة هذا الشهر بعد انتشار جماعي للعدوى في كنيسة امتد إلى تجمع سياسي في سول حضره عشرات الآلاف من أنحاء البلد.

ومع زيادة حالات الإصابة أصبحت نسبة الأسرة الشاغرة للحالات الحرجة في مستشفيات سول وما حولها لا تتجاوز 4.5 بالمئة حتى يوم الجمعة مقارنة مع 22 بالمئة قبل أسبوع.

وبلغت نسبة الأسرة الشاغرة المتاحة للمصابين بفيروس كورونا 24 بالمئة مقارنة مع 37 بالمئة في الأسبوع الماضي.

واتخذت الحكومة خطوة غير مسبوقة يوم الجمعة إذ فرضت قيودا على المطاعم في منطقة العاصمة مع استمرار حالات التفشي الجماعية في الكنائس والشركات ودور الرعاية والمنشآت الطبية على الرغم من تشديد قواعد التباعد الاجتماعي.

وسيتم حظر تناول الطعام في المطاعم والحانات والمخابز في منطقة سول بعد التاسعة مساء لمدة أسبوع بدءا من يوم الأحد فيما سيقتصر عمل المقاهي، التي كان بعضها بؤرا لانتشار المرض، على خدمات التوصيل والوجبات السريعة.

وأُغلقت الكنائس والنوادي الليلية وقاعات الرياضة ومعظم المدارس أبوابها بالفعل في المنطقة وفرضت الحكومة وضع الكمامات إجباريا في الأماكن العامة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus