مسح: المديرون التنفيذيون يسرعون وتيرة التوسع الرقمي وخفض المساحات المكتبية
لندن (السر الاخباري) - أوضح مسح يوم الثلاثاء أن شركات في جميع أنحاء العالم حولت الكثير من عملياتها لتتم عبر الإنترنت، وتخطط لتقليص المساحات المكتبية، كما أنها جعلت من استقطاب الموظفين الجدد والاحتفاظ بالعاملين أولوية قصوى لها منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

لندن (السر الاخباري) - أوضح مسح يوم الثلاثاء أن شركات في جميع أنحاء العالم حولت الكثير من عملياتها لتتم عبر الإنترنت، وتخطط لتقليص المساحات المكتبية، كما أنها جعلت من استقطاب الموظفين الجدد والاحتفاظ بالعاملين أولوية قصوى لها منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

وأوضح مسح أجرته شركة كي.بي.إم.جي أن 80 بالمئة من قيادات الشركات قاموا بتسريع خطط التوسع الرقمي خلال الإغلاق العام في الوقت الذي سعوا فيه للتكيف مع عمل موظفيهم عن بعد والتعامل مع الزبائن عبر الإنترنت.

وثمة غموض يكتنف مدى التحول من أماكن العمل المشتركة إلى العمل من المنزل لكن 69 بالمئة يخططون لتقليص مساحاتهم المكتبية في المدى القصير.

وقال بيل توماس الرئيس التنفيذي والرئيس العالمي لشركة كي.بي.إم.جي إنترناشيونال "قد يجد مزيج ما من الاثنين طريقه إلى الواقع اليومي الجديد".

وقال 73 بالمئة إن التحول إلى العمل من المنزل أدى إلى زيادة أعداد المرشحين للوظائف.

وقد يؤدي هذا إلى تكوين فرق عمل أكثر انتشارا في جميع أنحاء العالم وأكثر تفاعلا عبر الإنترنت.

وقال توماس "يوجد مستوى من الراحة لم يشعر به الناس من قبل".

وأدت أزمة كوفيد-19 إلى انقسام المديرين التنفيذيين حول توقعاتهم للاقتصاد العالمي لفترة ثلاث سنوات إذ يرى 32 بالمئة أنهم أقل ثقة مما كانوا في بداية 2020 ويرى 32 بالمئة أيضا أنهم أكثر ثقة.

وشمل المسح 315 مديرا تنفيذيا في كل من أستراليا وكندا والصين وفرنسا وإيطاليا واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة.

وأجرت كي.بي.إم.جي المسح في الفترة ما بين السادس من يوليو تموز والخامس من أغسطس آب كجزء من توقعات المديرين التنفيذيين، وكانت كي.بي.إم.جي قد خاطبت في البداية 1300 مدير تنفيذي في يناير كانون الثاني وفبراير شباط.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus