ناشطون يلقون فحما داخل بنك يو.بي.إس السويسري
جنيف (السر الاخباري) - ألقى ناشطون سويسريون مدافعون عن المناخ فحما داخل فرع لبنك يو.بي.إس احتجاجا على تمويل البنك مشروعات وقود أحفوري، وذلك بعد يوم من تبرئة ساحة 12 ناشطا لعبوا التنس داخل فرع لبنك كريدي سويس.

جنيف (السر الاخباري) - ألقى ناشطون سويسريون مدافعون عن المناخ فحما داخل فرع لبنك يو.بي.إس احتجاجا على تمويل البنك مشروعات وقود أحفوري، وذلك بعد يوم من تبرئة ساحة 12 ناشطا لعبوا التنس داخل فرع لبنك كريدي سويس.

وقال شاهد إن ما بين 20 و30 ناشطا شاركوا في احتجاج يوم الثلاثاء في لوزان وحملوا لافتة كُتب عليها "سنغادر عندما تتخلون عن الوقود الأحفوري". وأبعدتهم الشرطة في وقت لاحق.

وقال شاهد عيان يدعى جاري من حركة (جريف دو كليما فو) المدافعة عن المناخ "هذا عمل رمزي ويعيد لهم الفحم الذي مولوا استخراجه".

ولم يرد بنك يو.بي.إس، أكبر بنوك سويسرا، حتى الآن على طلب للتعقيب.

وكشفت وثيقة للبنك أنه لا يمول محطات كهرباء جديدة تعمل بالفحم و"يحد بشدة" من الإقراض للتنقيب عن الفحم.

ولدى سويسرا خططا طموحا للحد من انبعاثاتها لكن ناشطين يقولون إن التأثير لأكبر لها عبر مراكزها المالية التي يستهدفونها في الوقت الراهن. ومن المنتظر أن تنضم الناشطة السويدية المدافعة عن المناخ جريتا تونبري إلى الاحتجاجات في مسيرة بمدينة لوزان يوم الجمعة يتوقع مشاركة الآلاف بها.

وفي نوفمبر تشرين الثاني 2018 لعبت مجموعة من الناشطين الشباب المدافعين عن المناخ التنس داخل أحد فروع بنك كريدي سويس مما دفع البنك لرفع دعوى قضائية عليهم. وصدر حكم بتغريمهم 21600 فرنك سويسري (22320 دولارا) لكن القاضي اعتبر فعلتهم "ضرورية ومتناسبة".

(الدولار= 0.9677 فرنك سويسري)

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus