وفاة فلسطيني في غزة بكورونا وتشديد إجراءات مكافحة الفيروس
غزة (السر الاخباري) - قالت السلطات الفلسطينية يوم الأربعاء إن رجلا يبلغ من العمر 61 عاما توفي في غزة جراء إصابته بفيروس كورونا فيما يشدد القطاع إجراءات احتواء تفشي الجائحة.

من نضال المغربي

غزة (السر الاخباري) - قالت السلطات الفلسطينية يوم الأربعاء إن رجلا يبلغ من العمر 61 عاما توفي في غزة جراء إصابته بفيروس كورونا فيما يشدد القطاع إجراءات احتواء تفشي الجائحة.

وقالت وزارة الصحة إن المتوفى كان يعاني من أمراض أخرى وكان موضوعا على جهاز تنفس صناعي.

وهذه أول حالة وفاة بالمرض يسجلها القطاع منذ وفاة مصابة في مركز عزل في مارس آذار.

وقال مسؤولو الصحة إنه تم تسجيل تسع حالات إصابة جديدة بالفيروس يوم الأربعاء ستة منها كانت في مخيم المغازي للاجئين الذي بات معزولا عن سائر القطاع الآن.

واكُتشفت أول أربع حالات في المخيم يوم الاثنين مما دفع سلطات حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير القطاع لفرض إجراءات عزل عام.

وسُجلت الحالات الثلاث الباقية في شمال القطاع مما يشير إلى أن الفيروس بدأ ينتشر في مناطق مختلفة في غزة التي يقطنها مليونا نسمة.

ولا يزال تفشي المرض بطيئا خارج مخيم المغازي لكنه يعزز مخاوف منظمات الصحة المحلية والدولية بشأن الفقر ومخيمات اللاجئين المكتظة بالسكان ومرافق المستشفيات المحدودة، وهو مزيج ينذر بكارثة.

وفرضت السلطات المحلية إجراءات عزل عام في كافة المدن وناشدت السكان البقاء في المنازل طوال الوقت ووضع كمامات إذا اضطروا للخروج في حالات الضرورة القصوى.

وقالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، التي تساعد أكثر من نصف سكان غزة، إنها تدرس خططا بديلة لمواصلة خدمات الصحة والتعليم والغذاء للمستفيدين في حال تمديد إجراءات العزل.

وقال عدنان أبو حسنة المتحدث باسم أونروا في غزة إن العيادات ظلت مفتوحة لكن بدون العاملين الذين يقدمون، بدلا من ذلك، استشارات طبية عبر الهاتف، كما يجري توصيل بعض الأدوية إلى المرضى في المنازل.

وأضاف "نحن على تنسيق مستمر مع وزارة الصحة وأيضا في محادثات داخلية مستمرة حول تطبيق الخطط البديلة الخاصة بنا فيما يتعلق بمجالات التعليم والصحة والغذاء وحتى نضمن استمرار حصول اللاجئين على الخدمات".

وقالت وزارة الصحة في غزة إنه تم رصد الحالات التي سُجلت يوم الاثنين بعدما سافرت امرأة إلى الضفة الغربية حيث ثبتت إصابتها بالفيروس.

وحث متحدث باسم وزارة الصحة جميع من ترددوا على متجر أمام مستشفى في وسط غزة على الخضوع لحجر صحي ذاتي وإخطار المختصين على الفور.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus