رائدا فضاء لناسا يعودان إلى الأرض الليلة على متن كبسولة سبيس إكس
(السر الاخباري) - يعود رائدا الفضاء الأمريكيان بوب بنكين ودوج هيرلي إلى الأرض على متن كبسولة كرو دراجون الجديدة المملوكة لشركة سبيس إكس بالهبوط في خليج المكسيك يوم الأحد بعد رحلة استغرقت شهرين وكانت أول مهمة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) انطلاقا من أراضي الولايات المتحدة منذ تسع سنوات.

من جوي روليت

(السر الاخباري) - يعود رائدا الفضاء الأمريكيان بوب بنكين ودوج هيرلي إلى الأرض على متن كبسولة كرو دراجون الجديدة المملوكة لشركة سبيس إكس بالهبوط في خليج المكسيك يوم الأحد بعد رحلة استغرقت شهرين وكانت أول مهمة لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) انطلاقا من أراضي الولايات المتحدة منذ تسع سنوات.

وغادر بنكين وهيرلي المحطة في وقت متأخر يوم السبت لبدء رحلتهما التي تستغرق 21 ساعة إلى الأرض على متن الكبسولة كرو دراجون إنديفور وتسنى لهما النوم بضع ساعات قبل أن يستمعا إلى رسالة مسجلة من ابنيهما في وقت مبكر يوم الأحد.

وقال ابن هيرلي في الرسالة المسجلة التي أُرسلت للكبسولة "صباح الخير دراجون إنديفور. سعيد بأنك ذهبت إلى الفضاء، لكنني أكثر سعادة بأنك في طريق عودتك إلى البيت".

وقال ابن بنكين "استيقظ.. استيقظ.. استيقظ. لا تقلق يمكنك أن تنام غدا".

وتراقب ناسا وسبيس إكس عودة رائدي الفضاء للأرض من هيوستون بولاية تكساس ومقر سبيس إكس في هوثورن بولاية كاليفورنيا.

واستبعد المسؤولون خيار هبوط الكبسولة في المحيط الأطلسي في وقت سابق من هذا الأسبوع بسبب العاصفة الاستوائية إساياس، وهي إعصار من المتوقع أن يضرب الساحل الشرقي لفلوريدا في الأيام المقبلة.

وهبوط الكبسولة بنجاح في خليج المكسيك الساعة 2:48 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة سيمثل استكمال اختبار أخير رئيسي لإثبات أن المركبة الفضائية يمكنها نقل رواد الفضاء بأمان من وإلى الفضاء، وهي مهمة أنجزتها شركة سبيس إكس عشرات المرات بكبسولتها المخصصة للشحن دون أن يسبق لها نقل البشر على متنها.

وقال مسؤولو ناسا إن الكبسولة كرو دراجون، التي بها سبعة مقاعد لرواد فضاء، في حالة جيدة للغاية منذ التحامها مع محطة الفضاء الدولية حيث أجرى رواد الفضاء اختبارات ورصدوا أداء المركبة الفضائية مع مرور الوقت في الفضاء أثناء التحامها بالمحطة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus