عائلة: السعودية تعتقل صهر مسؤول كبير سابق في المخابرات
دبي (السر الاخباري) - اعتقلت السعودية صهر مسؤول كبير سابق في المخابرات يعيش في الخارج وكان قد أقام دعوى قضائية في الآونة الأخيرة أمام محكمة أمريكية يتهم فيها ولي عهد السعودية بمحاولة قتله، وذلك حسبما قالت عائلة المسؤول السابق يوم الأربعاء.

من عزيز اليعقوبي

دبي (السر الاخباري) - اعتقلت السعودية صهر مسؤول كبير سابق في المخابرات يعيش في الخارج وكان قد أقام دعوى قضائية في الآونة الأخيرة أمام محكمة أمريكية يتهم فيها ولي عهد السعودية بمحاولة قتله، وذلك حسبما قالت عائلة المسؤول السابق يوم الأربعاء.

وقالت العائلة ومصادر مطلعة على الأمر لالسر الاخباري في وقت سابق هذا العام إن السلطات السعودية اعتقلت بالفعل ابني سعد الجابري البالغين وشقيقه في مارس آذار لمحاولة إرغامه على العودة إلى المملكة من كندا التي يعيش فيها.

كان الجابري مساعدا للأمير محمد بن نايف الذي كان وليا للعهد قبل أن يحل محله في عام 2017 الأمير محمد بن سلمان. وذكرت المصادر أن الجابري كان مطلعا على معلومات حساسة يخشى الأمير محمد أن تلحق الضرر به.

وقالت عائلة الجابري في بيان على تويتر نشره نجله خالد إنه جرى استدعاء سالم المزيني، صهر الجابري، يوم الاثنين لمكتب أمن الدولة حيث تم احتجازه.

وجاء في البيان أن اعتقاله واختفاءه هما أحدث أعمال الانتقام والترهيب من قبل ولي عهد السعودية ضد الجابري لتقديمه دعوى قضائية أمام محكمة اتحادية أمريكية بموجب قانون حماية ضحايا التعذيب.

ولم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على طلب للتعليق على اعتقال المزيني.

كان الجابري الذي يعيش في كندا منذ أواخر عام 2017 قد زعم في دعوى أقامها في وقت سابق هذا الشهر أمام محكمة اتحادية أمريكية في مقاطعة كولومبيا أن ولي العهد الأمير محمد أرسل فريقا لقتله في عام 2018 لكن السلطات الكندية أحبطت هذا المخطط.

ووقع الحادث المزعوم بعد أقل من أسبوعين من قيام ضباط سعوديين بقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول مما أثار ضجة عالمية. ونفى الأمير محمد بن سلمان إصدار أوامر بقتل خاشقجي لكنه قال إنه يتحمل في النهاية المسؤولية الكاملة بصفته الزعيم الفعلي للمملكة.

ولم تعلق الرياض علنا على دعوى الجابري.

وقال بيان الأسرة إنه في عام 2017 تم تسليم سالم من الإمارات إلى السعودية ثم أطلق سراحه في يناير كانون الثاني 2018 بعد التوصل إلى "تسوية" ومنعه من السفر.

وأضاف البيان أنه من ذلك الحين جرى استخدامه من قبل أمن الدولة بالسعودية كوسيلة للتواصل والتأثير على أسرة الجابري.

واحتُجز بن نايف نفسه في السادس من مارس آذار مع اثنين آخرين من كبار أفراد الأسرة الحاكمة في خطوة وصفتها مصادر بأنها الأحدث في سلسلة من الإجراءات الاستثنائية من جانب ولي العهد لتهميش منافسيه والتخلص مما قد يبدو تهديدا لخلافته للملك سلمان.

وقال مصدر مقرب من بن نايف إن عائلته ليس لديها أي تفاصيل عن صحته وظروف احتجازه منذ عدة أشهر. ولم يرد المكتب الإعلامي الحكومي على طلب للتعليق على وضع بن نايف.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus