الأرجنتين تطلب رسميا من صندوق النقد الدولي بدء محادثات حول برنامج جديد
بوينس أيرس (السر الاخباري) - طلبت حكومة الأرجنتين رسميا يوم الأربعاء بدء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول برنامج جديد لمساعدات مالية، بينما يسعى البلد الواقع في أمريكا الجنوبية للتعافي من أزمة ديون تثقل كاهله.

بوينس أيرس (السر الاخباري) - طلبت حكومة الأرجنتين رسميا يوم الأربعاء بدء مفاوضات مع صندوق النقد الدولي حول برنامج جديد لمساعدات مالية، بينما يسعى البلد الواقع في أمريكا الجنوبية للتعافي من أزمة ديون تثقل كاهله.

وفي رسالة إلى كريستالينا جورجيفا المديرة التنفيذية لصندوق النقد، طلب وزير الاقتصاد الأرجنتيني مارتن جوزمان ورئيس البنك المركزي ميجيل انجيل محادثات رسمية تؤدي إلى برنامج جديد ليحل محل اتفاق قرض مشروط بقيمة 57 مليار دولار توصل إليه الجانبان في عام 2018 .

وقالت الرسالة "نحن عاقدون العزم على استئناف عملية السعي إلى مسار مترابط على صعيد المالية العامة حال اختفاء آثار الجائحة."

وبرنامج التمويل البالغ 57 مليار دولار، وهو الأكبر في تاريخ صندوق النقد، تم التوصل إليه في ظل إدارة الرئيس الأرجنتيني السابق ماوريسيو ماكري.

وتحدثت الرسالة بالتفصيل عن مساعي حكومة الرئيس الحالي ألبرتو فرنانديز لمنع مزيد من الهبوط في الإنتاج والتوظيف ودفع التضخم للانخفاض واستعادة الاستدامة الائتمانية.

وقال جوزمان في تغريدة إن برنامجا جديدا لصندوق النقد يتضمن إعادة جدولة آجال استحقاق الديون "هو خطوة ضرورية لحل الأزمة الاقتصادية التي هيمنت على البلاد في الأعوام الأخيرة."

وتوصلت الأرجنتين في وقت سابق هذا الشهر الى اتفاق أولي مع دائنيها لإعاد هيلكة ديون خارجية قيمتها حوالي 65 مليار دولار. وأمام حملة السندات مهلة حتى الثامن والعشرين من أغسطس آب لقبول العرض رسميا، رغم أن مجموعات للدائنين الرئيسيين عبًرت عن دعم للاقتراح المعدل.

وفي بيان منفصل، قالت الحكومة إن فرنانديز أبلغ جورجيفا خلال اتصال هاتفي أن إتفاقا جديدا يجب أن يركز على التعافي الاقتصادي وحل المشاكل الاجتماعية الملًحة.

ومن جانبها قالت جورجيفا في بيان إن الأرجنتنين طلبت ترتيبا جديدا مع صندوق النقد وإنها أجرت محادثة "إيجابية وبناءة للغاية" مع فرنانديز.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus