الأسهم الأوروبية تضعف بعد صعود وول ستريت مع استمرار مخاوف النمو
(السر الاخباري) - نزلت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء وعجزت عن اكتساب قوة من صعود قياسي لمؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأمريكي فيما يخشى مستثمرون أن تعرقل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا التعافي الاقتصادي الناشيء في القارة.

(السر الاخباري) - نزلت الأسهم الأوروبية يوم الأربعاء وعجزت عن اكتساب قوة من صعود قياسي لمؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأمريكي فيما يخشى مستثمرون أن تعرقل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا التعافي الاقتصادي الناشيء في القارة.

ونزل المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.1 بالمئة بحلول الساعة 0715 بتوقيت جرينتش وقاد قطاعا التعدين والنفط والغاز الخسائر.

ونزلت أسهم بي.بي وتوتال ورويال داتش شل بين 0.4 وواحد بالمئة مع تراجع أسعار الخام وسط قلق بشأن الطلب على الوقود في الولايات المتحدة.

وساهمت برامج تحفيز بتريليونات الدولارات وصعود أسهم التكنولوجيا ستاندرد اند بورز 500 على تعزيز الاتجاه الصعودي في السوق يوم الثلاثاء ولكن الشكوك بشأن قوة التعافي الاقتصادي من الأزمة الصحية حدت من المكاسب في أسواق أخرى.

وفرضت عدة دول في أوروبا قيود سفر جديدة بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقفز سهم مجموعة ميرسك للشحن 5.6 بالمئة بعد أن أعادت التأكيد على توقعات أرباح العام كاملا عند مستوى أعلى من التوقعات السابقة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus