البوسنة تقول 24 من أقارب المتشددين يعودون من سوريا في مطلع الأسبوع
ليوبليانا (السر الاخباري) - قال زيليكو كومسيتش، الذي يرأس حالياً مجلس الرئاسة في البوسنة، يوم الأربعاء إن زوجات المتشددين الإسلاميين السابقين في سوريا وأطفالهم من مواطني البوسنة سيعودون إلى بلادهم في مطلع الأسبوع.

ليوبليانا (السر الاخباري) - قال زيليكو كومسيتش، الذي يرأس حالياً مجلس الرئاسة في البوسنة، يوم الأربعاء إن زوجات المتشددين الإسلاميين السابقين في سوريا وأطفالهم من مواطني البوسنة سيعودون إلى بلادهم في مطلع الأسبوع.

ويُعتقد أن مئات البوسنيين غادروا أوروبا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، وأصبح كثير منهم الآن في معسكرات الاعتقال في انتظار تسليمهم إلى بلدانهم الأصلية.

وقال كومسيتش للصحفيين خلال زيارة لسلوفينيا "من المتوقع عودة 24 من مواطني البوسنة هذا الأسبوع... نساء المقاتلين السابقين في سوريا وأطفالهم... هذا عمل إنساني. هؤلاء مواطنونا الذين بقوا هناك".

وقال إن بعض الأطفال العائدين أيتام وإن السلطات البوسنية أجرت عمليات تدقيق أمني على جميع العائدين.

وفي أكتوبر تشرين الأول، قال وزير الأمن البوسني إن البلاد تستعد لاستعادة تسعة من مواطنيها المشتبه في أنهم قاتلوا في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا ومحاكمتهم.

وتأجلت عودتهم بعد أن شنت تركيا توغلا عسكريا في شمال شرق سوريا لمحاربة وحدات حماية الشعب الكردية السورية.

وبموجب القانون الجنائي البوسني، يتعين ملاحقة المواطنين الذين يغادرون للقتال في الحروب الخارجية بتهم الإرهاب.

وخلال السنوات القليلة الماضية حاكمت محكمة الدولة في البوسنة 46 شخصا عادوا من سوريا أو العراق وأدانتهم.

وفقد تنظيم الدولة الإسلامية آخر موطئ قدم إقليمي له في سوريا في مارس آذار ويُعتقد أن الكثير من مقاتليه موجودون في سجون يديرها الأكراد في شمال سوريا الآن.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus