الحركة الاحتجاجية في مالي: اعتقال الرئيس ليس انقلابا عسكريا
باماكو (السر الاخباري) - ذكر تحالف يقف وراء احتجاجات حاشدة في مالي للمطالبة باستقالة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، إن اعتقال كيتا من جانب جنود متمردين "ليس انقلابا عسكريا وإنما انتفاضة شعبية".

باماكو (السر الاخباري) - ذكر تحالف يقف وراء احتجاجات حاشدة في مالي للمطالبة باستقالة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، إن اعتقال كيتا من جانب جنود متمردين "ليس انقلابا عسكريا وإنما انتفاضة شعبية".

وقال نوهوم توجو المتحدث باسم تحالف (إم5-آر.إف.بي) لالسر الاخباري "آي.بي.كيه لم يرغب في الاستماع إلى شعبه. بل إننا اقترحنا بديلا لكنه رد بالقتل" مشيرا إلى كيتا بالأحرف الأولى من اسمه.

من جهة أخرى قال صحفي في قناة التلفزيون الرسمية في مالي (أو.آر.تي.إم) إن بث القناة على الإنترنت توفف يوم الثلاثاء بعد أن قام جنود متمردون باعتقال الرئيس ورئيس الوزراء بوبو سيسي.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus