الخارجية الأمريكية تحذر الصين من تشريع جديد للأمن القومي في هونج كونج
واشنطن (السر الاخباري) - قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس إن الولايات المتحدة حذرت يوم الخميس الصين من فرض تشريع جديد للأمن القومي في هونج كونج قائلة إن التمتع بدرجة كبيرة من الحكم الذاتي واحترام حقوق الإنسان هما مفتاح الحفاظ على الوضع الخاص لتلك الأرض.

واشنطن (السر الاخباري) - قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس إن الولايات المتحدة حذرت يوم الخميس الصين من فرض تشريع جديد للأمن القومي في هونج كونج قائلة إن التمتع بدرجة كبيرة من الحكم الذاتي واحترام حقوق الإنسان هما مفتاح الحفاظ على الوضع الخاص لتلك الأرض.

وقالت أورتاجوس في تصريحات عبر البريد الإلكتروني "أي محاولة لفرض تشريع للأمن القومي لا يتوافق مع إرادة مواطني هونج كونج سيكون مزعزعا للاستقرار، وسيُقابل بإدانة قوية من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي".

وتعتزم الصين فرض تشريع أمني جديد على هونج كونج بعد المظاهرات المؤيدة للديمقراطية في العام الماضي مما دعا الرئيس دونالد ترامب إلى التحذير من أن الولايات المتحدة سترد "بقوة كبيرة" على محاولة فرض المزيد من السيطرة على المستعمرة البريطانية السابقة.

ويطلب "قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونج كونج" الذي صدق عليه ترامب العام الماضي من وزارة الخارجية أن تؤكد كل عام على الأقل أن هونج كونج لا تزال تتمتع بقدر كاف من الحكم الذاتي للإبقاء على الشروط التفضيلية الأمريكية للتجارة التي ساعدتها على الاحتفاظ بموقعها كمركز اقتصادي عالمي.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus