النفط مستقر مع تعرض السوق لضغوط من مخاوف الفيروس بينما يتجه إعصار إلى الولايات المتحدة
نيويورك (السر الاخباري) - استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء مع تعرضها لضغوط من القلق بشأن آفاق الطلب أثناء جائحة فيروس كورونا، لكنها لقيت دعما من إيقاف منتجين أمريكيين الإنتاج في خليج المكسيك قبيل وصول الإعصار لورا.

نيويورك (السر الاخباري) - استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء مع تعرضها لضغوط من القلق بشأن آفاق الطلب أثناء جائحة فيروس كورونا، لكنها لقيت دعما من إيقاف منتجين أمريكيين الإنتاج في خليج المكسيك قبيل وصول الإعصار لورا.

وساهم تجدد مخاوف الجائحة، التي قلصت الطلب وأرسلت الأسعار إلى مستويات قياسية منخفضة في أبريل نيسان، في تثبيط معنويات السوق بعد تقارير هذا الأسبوع عن مرضى اصيبوا مجددا بالفيروس وهو ما يثير قلقا بشأن المناعة مستقبلا.

وأنهت عقود خام برنت القياسي العالمي لأقرب استحقاق جلسة التداول منخفضة 22 سنتا لتسجل عند التسوية 45.64 دولار للبرميل، بينما ارتفعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس أربعة سنتات إلى 43.39 دولار للبرميل.

وفي جلسة الثلاثاء أغلق الخامان القياسيان كلاهما عند أعلى مستوى في خمسة أشهر.

وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الأربعاء أن صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي سجلت أكبر زيادة منذ فبراير شباط 2019 مع وصولها إلى حوالي 3.4 مليون برميل يوميا.

ومن ناحية أخرى قالت الإدارة إن مخزونات النفط الخام الأمريكية هبطت بمقدار 4.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 21 أغسطس آب متجاوزة توقعات المحللين التي كانت تشير إلى انخفاض قدره 3.7 مليون برميل.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus