النفط يهبط 1% بفعل تخمة معروض أوبك+ وبيانات البطالة الأمريكية
نيويورك (السر الاخباري) - تراجع النفط واحدا بالمئة يوم الخميس بعد أن أوردت السر الاخباري أن على أوبك+ أن تعالج تخمة معروض يومية تتجاوز المليوني برميل، وعقب ارتفاع مفاجئ لطلبات إعانة البطالة الأمريكية، مما ينبئ بتعاف اقتصاي بطيء.

نيويورك (السر الاخباري) - تراجع النفط واحدا بالمئة يوم الخميس بعد أن أوردت السر الاخباري أن على أوبك+ أن تعالج تخمة معروض يومية تتجاوز المليوني برميل، وعقب ارتفاع مفاجئ لطلبات إعانة البطالة الأمريكية، مما ينبئ بتعاف اقتصاي بطيء.

وانخفض خام برنت 47 سنتا بما يعادل واحدا بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 44.90 دولار للبرميل في حين أغلق خام غرب تكساس الوسيط تسليم سبتمبر أيلول على تراجع 35 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 42.58 دولار للبرميل في آخر أيام تداوله. ونزل عقد غرب تكساس تسليم أكتوبر تشرين الأول الأنشط 29 سنتا أو 0.7 بالمئة ليسجل 42.82 دولار.

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، قالوا يوم الأربعاء إن وتيرة تعافي سوق النفط تبدو أبطأ مما كان متوقعا في ظل تنامي المخاطر من موجة ثانية طويلة الأمد من الجائحة.

تدهورت المعنويات أيضا في الأسواق العالمية بفعل ارتفاع طلبات إعانة البطالة الأمريكية مجددا إلى أكثر من مليون الأسبوع الماضي.

راوحت أسعار النفط نطاقها الحالي منذ منتصف يونيو حزيران، ليجري تداول برنت بين 40 و46 دولارا للبرميل وغرب تكساس بين 37 و43 دولارا للبرميل.

وقال جورجي سلافوف، مدير أبحاث العوامل الأساسية العالمية في ماريكس سبيكترون، "انتعاش النشاط الاقتصادي العالمي الذي كان بدرجة ما سبب ارتفاع أسعار النفط في الفترة على مدار مايو أيار ويونيو حزيران توقف... بيئة الاقتصاد الكلي للنفط الخام مازالت تنطوي على حالة من الضعف."

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus