النفط يستقر مع طغيان مخاوف الطلب على انخفاض المخزونات الأمريكية
نيويورك (السر الاخباري) - استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء مع استمرار المخاوف من ضعف الطلب على الوقود في الولايات المتحدة، في حين عبر منتجون عالميون عن القلق من أن موجة ثانية طويلة من جائحة فيروس كورونا تشكل خطرا كبيرا على تعافي السوق.

نيويورك (السر الاخباري) - استقرت أسعار النفط يوم الأربعاء مع استمرار المخاوف من ضعف الطلب على الوقود في الولايات المتحدة، في حين عبر منتجون عالميون عن القلق من أن موجة ثانية طويلة من جائحة فيروس كورونا تشكل خطرا كبيرا على تعافي السوق.

وأظهرت بيانات من مإدارة معلومات الطاقة أن مخزونات النفط الخام بالولايات المتحدة انخفضت 1.6 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بينما تراجع الطلب على الوقود 14 بالمئة على أساس سنوي على مدار الأسابيع الأربعة الأخيرة.

وقال فيل فلين المحلل الكبير لدى برايس فيوتشرز جروب في شيكاجو "الانخفاض في الطلب على البنزين أسبوعا بعد آخر مبعث قلق. لا يزال ذلك يشير إلى ضعف (في الطلب) ... العائق الوحيد لدينا هو الطلب".

وجرت تسوية العقود الآجلة لخام برنت عند 45.37 دولار للبرميل، بانخفاض تسعة سنتات.

وأنهاى الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط التعاملات على زيادة أربعة سنتات عند 42.93 دولار للبرميل، إذ تلقى دفعى متأخرة بعد صدور محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي. ويدرس البنك المركزي الأمريكي التعديلات على السياسة التي قد تحافظ على استقرار إجراءات التحفيز القوية.

وقال وزير الطاقة السعودي إن الطلب العالمي على النفط سيتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة في الربع الرابع من العام، مع حثه على الامتثال بالاتفاق العالمي لخفض الإنتاج.

عقدت منظمة البلدان المصرة للبترول وحلفاؤها بينهم روسيا، في إطار ما يعرف بمجموعة أوبك+، اجتماعا اليوم لاستعراض مستويات الامتثال بالاتفاق الذي يستهدف دعم الأسعار.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus