النمسا تلقي القبض على لاجئ سوري بعد هجمات على زعيم يهودي ومعبد
فيينا (السر الاخباري) - قال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر يوم الاثنين إن بلاده ألقت القبض على لاجئ سوري (31 عاما) يُشتبه بأنه نفذ هجمات في الأسبوع الماضي على زعيم للجالية اليهودية ومعبد في مدينة جراتس ثاني أكبر مدينة في النمسا.

فيينا (السر الاخباري) - قال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر يوم الاثنين إن بلاده ألقت القبض على لاجئ سوري (31 عاما) يُشتبه بأنه نفذ هجمات في الأسبوع الماضي على زعيم للجالية اليهودية ومعبد في مدينة جراتس ثاني أكبر مدينة في النمسا.

وهاجم رجل زعيم الجالية اليهودية في جراتس إيلي روزين بقطعة من الخشب تشبه مضرب البيسبول مساء يوم السبت لكن روزين تمكن من العودة إلى سيارته وتجنب الإصابة.

ووقع الحادث بعد هجومين على المعبد الأسبوع الماضي حيث جرى خلالهما تحطيم النوافذ باستخدام قطع من الخرسانة. وأدان زعماء سياسيون الأمر ومن بينهم المستشار النمساوي سيباستيان كورتس والرئيس ألكسندر فان دير بيلين.

وقال نيهامر في مؤتمر صحفي "تمكنت الشرطة في جراتس من إلقاء القبض على الجاني مساء أمس". وأضاف أن الرجل موجود في النمسا منذ عام 2013 وأنه "اعترف تماما" بذنبه خلال الاستجواب.

وقال نيهامر إن الشرطة عثرت خلال الاعتقال على ما وصفه بالسلاح المستخدم في الهجوم وكذلك حجارة في حقيبة ظهر. وأضاف أن المشتبه به ربما استهدف أيضا كنيسة كاثوليكية ورابطة للمثليين جنسيا.

وقال نيهامر "يعتقد المحققون أن الدافع إسلامي". وأضاف أنه تم تشديد الإجراءات الأمنية في المعابد لمنع وقوع هجمات مماثلة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus