الرابطة الألمانية لصناعة السيارات تتوقع المزيد من خفض الوظائف في 2020
برلين (السر الاخباري) - قالت الرابطة الألمانية لصناعة السيارات يوم الأربعاء إنها تتوقع تراجع مبيعات السيارات عالميا بنسبة خمسة بالمئة هذا العام، في أكبر هبوط منذ الأزمة المالية، وحذرت من مزيد من خفض الوظائف في 2020 نتيجة لذلك.

برلين (السر الاخباري) - قالت الرابطة الألمانية لصناعة السيارات يوم الأربعاء إنها تتوقع تراجع مبيعات السيارات عالميا بنسبة خمسة بالمئة هذا العام، في أكبر هبوط منذ الأزمة المالية، وحذرت من مزيد من خفض الوظائف في 2020 نتيجة لذلك.

وقال برنهارد ماتيس رئيس الرابطة للصحفيين "المنافسة تشتد، الرياح المعاكسة تزداد قوة"، مضيفا أن الرابطة تتوقع تراجع مبيعات السيارات عالميا بما يتراوح بين 4.1 مليون لتصل إلى 80.1 مليون سيارة هذا العام، مدفوعة بتراجع في الصين.

وتعاني صناعة السيارات الألمانية المعتمدة على التصدير من ضعف الطلب الأجنبي وخلافات تتعلق بالرسوم الجمركية ناجمة عن سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "أمريكا أولا" وغموض في القطاع مرتبط بقرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

كما يواجه القطاع، الذي يعد محركا مهما لمجمل النمو في أكبر اقتصاد في أوروبا، متاعب في التكيف مع قواعد أكثر صرامة أعقبت فضيحة غش في الانبعاثات وإدارة تحول أوسع من محركات الاحتراق إلى السيارات الكهربائية.

وذكر ماتيس أن حجم العمالة في القطاع تقلص بالفعل هذا العام، وأن هذا التوجه سيزداد سوءا في 2020، لكنه لم يحدد أرقاما لحجم التسريحات المتوقعة.

ووصل عدد العاملين في صناعة السيارات في ألمانيا في 2018 إلى 834 ألفا، وهو أعلى مستوى منذ 1991.

وقالت وحدة أودي للسيارات الفاخرة التابعة لفولكسفاجن يوم الثلاثاء إنها ستخفض عدد الوظائف بما يصل إلى 9500 وظيفة، أو 10.6 بالمئة من إجمالي عدد العاملين، بحلول 2025، مما سيتيح مليارات من اليورو لتمويل تحولها إلى إنتاج السيارات الكهربائية.

وقالت مجموعة روبرت بوش، وهي أكبر مورد لقطاع السيارات في ألمانيا، الشهر الماضي إنها تخطط لخفض عدد الوظائف بمقدار 1600 في ألمانيا على مدار العامين المقبلين في قطاعات تتعلق بتكنولوجيا محركات الاحتراق.

جاء هذا بعد إعلان منافستها بروزا جروب أنها ستخفض عدد الوظائف في ألمانيا بمقدار ألفي وظيفة على مدار السنوات الثلاث المقبلة بسبب تراجع الأرباح، وقالت إن السبب هو تراجع السوق الصينية وتغيرات في القطاع وضغوط عالمية على الأسعار.

وتتوقع الرابطة تراجع مبيعات السيارات في ألمانيا بنسبة أربعة بالمئة لتصل إلى 3.43 مليون في 2020 وأن تهبط بنسبة اثنين بالمئة إلى 15.3 مليون في أوروبا.

وقالت إن من المتوقع أن تنخفض سوق السيارات الخفيفة في الولايات المتحدة ثلاثة في المئة إلى 16.5 مليون العام القادم بينما من المنتظر أن تهبط مبيعات السيارات في الصين اثنين في المئة إلى 20.5 مليون.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus