الشرطة الأمريكية تطلق النار على رجل أسود في ويسكونسن ونشر الحرس الوطني
(السر الاخباري) - أطلقت الشرطة الأمريكية النار على رجل أسود في ظهره عدة مرات في كينوشا بولاية ويسكونسن يوم الأحد أمام أبنائه الثلاثة، حسبما قال محامي عائلته، مما أطلق شرارة اضطرابات شابها العنف في بعض الأحيان خلال الليل ودفع حاكم الولاية للدعوة إلى جلسة تشريعية خاصة لمعالجة المشاكل المتعلقة بإنفاذ القانون.

(السر الاخباري) - أطلقت الشرطة الأمريكية النار على رجل أسود في ظهره عدة مرات في كينوشا بولاية ويسكونسن يوم الأحد أمام أبنائه الثلاثة، حسبما قال محامي عائلته، مما أطلق شرارة اضطرابات شابها العنف في بعض الأحيان خلال الليل ودفع حاكم الولاية للدعوة إلى جلسة تشريعية خاصة لمعالجة المشاكل المتعلقة بإنفاذ القانون.

وأفاد مصدر بأن قرابة 200 من أفراد الحرس الوطني من المتوقع نشرهم في كينوشا يوم الاثنين للمساعدة في التصدي للاحتجاجات.

وكانت صحيفة ميلووكي جورنال ذكرت أنه سيجري نشر حوالي 125 من أفراد الحرس الوطني في كينوشا يوم الاثنين لمواجهة ما يُتوقع أن تكون ليلة أخرى من المظاهرات.

ونُقل جاكوب بليك البالغ من العمر 29 عاما إلى المستشفى بعد إطلاق النار في وقت متأخر من بعد ظهر الأحد. وقال والد بليك لشبكة إن.بي.سي نيوز يوم الاثنين إن ابنه أجريت له جراحة وحالته مستقرة.

وأظهر مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي بليك وهو يسير باتجاه جانب السائق في سيارة دفع رباعي رمادية اللون يتبعه رجلا شرطة يصوبان سلاحيهما إلى ظهره. وأمكن سماع دوي أصوات سبعة أعيرة نارية أثناء فتح بليك، الذي كان أعزل فيما يبدو، باب السيارة.

ولم يٌعرف ما إذا كان رجال الشرطة رأوا شيئا داخل السيارة لتبرير استخدام القوة الفتاكة. كما لم يتضح ما إذا كان أحد الشرطيين أو كلاهما أطلق النار.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus