الشرطة الهندية تحاول منع تجمعات الشيعة في كشمير وسط قيود كورونا
سريناجار (الهند) (السر الاخباري) - أغلقت الشرطة أجزاء من مدينة سريناجار، المدينة الرئيسية في الشطر الخاضع للهند من كشمير، يوم الجمعة لمنع الشيعة من التجمع في شهر الحداد على الإمام الحسين، وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، واعتقلت 50 شخصا على الأقل.

سريناجار (الهند) (السر الاخباري) - أغلقت الشرطة أجزاء من مدينة سريناجار، المدينة الرئيسية في الشطر الخاضع للهند من كشمير، يوم الجمعة لمنع الشيعة من التجمع في شهر الحداد على الإمام الحسين، وسط تفشي فيروس كورونا المستجد، واعتقلت 50 شخصا على الأقل.

وفرضت سلطات كشمير حظرا على تجمعات الشيعة في شهر محرم هذا العام.

وحاولت حشود الشيعة التجمع في أجزاء من سريناجار، لكن مساعي بعضهم باءت بالفشل بسبب حواجز الشرطة والبعض الآخر بسبب إجراءات تفتيش المركبات ومطاردة الشرطة لآخرين كانوا يرددون الهتافات.

وقال ضابط شرطة "تم اعتقال ما لا يقل عن 50 مشاركا في تجمعات الحداد في سريناجار بعد تحديهم للقيود". واشتبك البعض بالأيدي مع الشرطة قبل اقتيادهم بعيدا.

وقبل القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، كانت كشمير تخضع بالفعل لإجراءات أمن مشددة منذ العام الماضي بعدما ألغت الحكومة الاتحادية الوضع الخاص الذي كانت تتمتع به، مما أثار الغضب في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus