الذهب يستقر بعد بيانات أمريكية ضعيفة والبلاديوم يسجل ذروة جديدة
(السر الاخباري) - استقرت أسعار الذهب يوم الإثنين بعدما قلصت خسائرها بفعل بيانات ضعيفة عن قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، وهو ما أجج مخاوف من تباطؤ الاقتصاد، بينما تجاوز البلاديوم 1860 دولارا للأوقية (الأونصة) في صعوده المستمر منذ أسبوع ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق بدعم من نقص في المعروض.

(السر الاخباري) - استقرت أسعار الذهب يوم الإثنين بعدما قلصت خسائرها بفعل بيانات ضعيفة عن قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، وهو ما أجج مخاوف من تباطؤ الاقتصاد، بينما تجاوز البلاديوم 1860 دولارا للأوقية (الأونصة) في صعوده المستمر منذ أسبوع ليسجل أعلى مستوياته على الإطلاق بدعم من نقص في المعروض.

واستقر الذهب في السوق الفورية عند 1463.96 دولار للأوقية في أواخر جلسة التداول. وانخفضت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.2 في المئة، لتبلغ عند التسوية 1469.20 دولار للأوقية.

وكان المعدن الأصفر هبط إلى 1453.60 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة بفعل صعود الدولار وبيانات أفضل من المتوقع لقطاع الصناعات التحويلية في الصين أعطت دعما للأسهم.

لكن مؤشرات الأسهم الأمريكية هبطت وتراجع الدولار بعد بيانات أظهرت هبوطا غير متوقع في الإنفاق بقطاع التشييد في أكتوبر تشرين الأول، مع تراجع الاستثمار في المشروعات الخاصة إلى أدنى مستوياته في ثلاث سنوات.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زاد البلاديوم 0.6 في المئة إلى 1852.49 دولار للأوقية، بعدما لامس مستوى مرتفعا جديدا في وقت سابق من الجلسة عند 1861.71 دولار. ويحطم البلاديوم مستويات قياسية بشكل يومي منذ الخامس والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجعت الفضة 0.6 في المئة إلى 16.92 دولار للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.1 في المئة إلى 898.85 دولار للأوقية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus