أمريكا ستجلي موظفي قنصليتها وبعض مواطنيها من ووهان
بكين (السر الاخباري) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأحد إنها ستجلي موظفيها العاملين بقنصليتها بمدينة ووهان الصينية إلى الولايات المتحدة وستوفر عددا محدودا من المقاعد للمواطنين الأمريكيين العاديين على متن طائرة لمغادرة بؤرة تفشي فيروس كورونا.

بكين (السر الاخباري) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأحد إنها ستجلي موظفيها العاملين بقنصليتها بمدينة ووهان الصينية إلى الولايات المتحدة وستوفر عددا محدودا من المقاعد للمواطنين الأمريكيين العاديين على متن طائرة لمغادرة بؤرة تفشي فيروس كورونا.

وقالت الوزارة في بيان عبر البريد الإلكتروني إنه سيكون بإمكان بعض المواطنين الأمريكيين العاديين ركوب طائرة تغادر ووهان في 28 يناير كانون الثاني متجهة إلى سان فرانسيسكو، وطلبت من الراغبين في ذلك الاتصال بالسفارة الأمريكية في بكين وتقديم بياناتهم الشخصية.

وأضاف البيان أن "السعة المتاحة محدودة للغاية، وإذا كانت لا توجد قدرة كافية لنقل جميع من يعبرون عن رغبتهم (في المغادرة)، فسيتم إعطاء أولوية للأفراد المعرضين بشكل أكبر لخطر الإصابة بفيروس كورونا".

ومدينة ووهان، التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة والواقعة بوسط الصين، في حالة إغلاق فعلي بسبب التفشي المميت لفيروس كورونا الجديد الذي ظهر هناك في أواخر العام الماضي. وعلقت السلطات وسائل النقل العام بالمدينة بما في ذلك القطارات والطائرات.

وقالت دول أخرى، بينها فرنسا وأستراليا، إنها تدرس خيارات لإخراج مواطنيها من ووهان.

وذكرت وزارة الخارجية الصينية في بيان أنها تجري ترتيبات وتقدم المساعدة للحكومة الأمريكية لتسهيل الإجلاء.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus