أمريكا تنفذ الإعدام في خامس مسجون اتحادي بعد توقف استمر 17 عاما
(السر الاخباري) - نفذت الحكومة الأمريكية عصر يوم الجمعة حكم الإعدام في كيث نيلسون المدان بقتل طفلة وذلك في خامس عملية إعدام منذ استئناف تنفيذ العقوبة هذا الصيف بعد توقف استمر 17 عاما وكذلك على الرغم من حكم قضى بأن الإعدام بالحقن انتهاك للقوانين الأمريكية الخاصة باستعمال العقاقير.

من جوناثان آلن

(السر الاخباري) - نفذت الحكومة الأمريكية عصر يوم الجمعة حكم الإعدام في كيث نيلسون المدان بقتل طفلة وذلك في خامس عملية إعدام منذ استئناف تنفيذ العقوبة هذا الصيف بعد توقف استمر 17 عاما وكذلك على الرغم من حكم قضى بأن الإعدام بالحقن انتهاك للقوانين الأمريكية الخاصة باستعمال العقاقير.

وأُعلن أن نيلسون (45 عاما) مات في الساعة الرابعة و 32 دقيقة بعد ظهر يوم الجمعة في غرفة الإعدام التابعة لوزارة العدل الأمريكية في تيري هوت بولاية إنديانا بعد حقنه بجرعات مميتة بحسب ممثل لوسائل الإعلام حضر تنفيذ الحكم.

وهذا هو ثاني إعدام هذا الأسبوع بعد ليزموند ميتشل وهو مدان آخر بالقتل تم تنفيذ العقوبة فيه يوم الأربعاء.

وبهذا التنفيذ تكون إدارة الرئيس دونالد ترامب التي تؤيد بشدة تطبيق عقوبة الإعدام في الجرائم الخطيرة قد نفذت أحكاما اتحادية بالإعدام أكثر مما نُفذ في السبعة والخمسين عاما السابقة.

وكان نيلسون الذي أدين باغتصاب وقتل الطفلة باميلا باتلر (عشرة أعوام) في كانساس عام 1999 واحدا من أكثر من 12 من نزلاء السجون ينتظرون تنفيذ أحكام اتحادية بالإعدام في تيري هوت.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus