أمريكا تنتقد الرئيس التركي لاستقباله اثنين من قادة حماس
واشنطن (السر الاخباري) - قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إنها اعترضت بشدة على استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا لاثنين من قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اسطنبول.

واشنطن (السر الاخباري) - قالت الولايات المتحدة يوم الثلاثاء إنها اعترضت بشدة على استقبال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مؤخرا لاثنين من قادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اسطنبول.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن المسؤولين مصنفين بشكل محدد كإرهابيين دوليين وإن الولايات المتحدة تطلب معلومات عن أحدهما لتورطه في هجمات إرهابية وعمليات خطف متعددة.

وذكر بيان للحكومة التركية يوم السبت أن أردوغان استقبل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس ووفد مرافق له.

وقالت الخارجية الأمريكية إن اجتماع يوم السبت كان الثاني خلال هذا العام الذي يستقبل فيه أردوغان قادة من حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات بعد اجتماع آخر في الأول من فبراير شباط.

وأضافت في البيان "التواصل المستمر للرئيس أردوغان مع هذه المنظمة الإرهابية لا يسهم سوى في عزل تركيا عن المجتمع الدولي، والإضرار بمصالح الشعب الفلسطيني، وتقويض الجهود الدولية لمنع شن هجمات إرهابية من غزة".

وقالت "مستمرون في إبداء مخاوفنا بشأن علاقة الحكومة التركية مع حماس على أعلى المستويات".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus