بعد المعركة القضائية.. سيتي يتطلع لعقد السلام مع اليويفا
لشبونة (السر الاخباري) - قال خلدون المبارك رئيس مانشستر سيتي إن فريقه يريد تطوير "علاقة بناءة" مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بعد نهاية المعركة القضائية بينهما بسبب لوائح اللعب المالي النظيف.

من سايمون إيفانز

لشبونة (السر الاخباري) - قال خلدون المبارك رئيس مانشستر سيتي إن فريقه يريد تطوير "علاقة بناءة" مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) بعد نهاية المعركة القضائية بينهما بسبب لوائح اللعب المالي النظيف.

وأوقف اليويفا الفريق الإنجليزي عن المشاركة القارية لمدة موسمين بسبب انتهاك لوائح اللعب المالي النظيف لكن سيتي فاز في الاستئناف الذي قدمه في محكمة التحكيم الرياضية ليتم إلغاء العقوبة.

وغُرم وصيف بطل الدوري الإنجليزي عشرة ملايين يورو (11.84 دولار) لعدم تعاونه مع تحقيقات اليويفا فيما يتعلق بمستنداته المالية.

وأصدر سيتي إدانات قوية ضد التحقيق لكن في مقابلة نُشرت في موقع النادي الرسمي في الإنترنت يوم الاثنين اتخذ خلدون نبرة مختلفة عند التركيز على دوري أبطال أوروبا حيث ودع فريق المدرب بيب جوارديولا المسابقة من دور الثمانية أمام أولمبيك ليون.

وقال "الحياة أقصر من أن نحمل الضغائن. إنها بطولة مهمة. إنها واحدة من أهم البطولات في عالم الرياضة وهي بطولة نريد الفوز بها ومسابقة يجب علينا احترامها لكي نفوز بها.

"وهذا كان التحدي، وضعنا ذلك خلف ظهرنا والقصة انتهت، وأركز فقط على أمر واحد فقط. كيف يمكننا مساعدة النادي في هذه البطولة من أجل الفوز بها وكيف يمكننا تطوير علاقة بناءة مع اليويفا، وأعتقد أنه السبيل الوحيد للمضي قدما".

وكان سيتي، وهو من أكبر المنفقين في سوق الانتقالات، مشغولا بالفعل في سوق الانتقالات الحالي وضم ناثان أكي من بورنموث مقابل 40 مليون جنيه استرليني (52.56 مليون دولار) والجناح الإسباني فيران توريس البالغ عمره 20 عاما من بلنسية في صفقة بلغت نحو 20 مليون جنيه استرليني.

وقال خلدون إن ناديه تحرك سريعا لحسم الصفقتين لكنه ربما يضيف المزيد من اللاعبين الجدد.

وتابع "لا نضع خطة لعام واحد بل ثلاثة أو خمسة أو عشرة وعندما ندقق في التغييرات أو التطوير الذي يجب علينا فعله في التشكيلة، سنفعل ذلك وسنكون واقعيين وعمليين حيال ذلك لكننا سنفعل ما يتطلبه الأمر.

"هناك المزيد من اللاعبين الذين سنضمهم وسنلتزم بخطتنا، بالتأكيد في حدود المعقول في السوق الذي نعيش فيه حاليا".

وتهدف لوائح اللعب المالي النظيف لمنع الأندية من التعرض لخسائر كبيرة من أجل ضم اللاعبين. كما تضمن أن تستند صفقات الرعاية إلى القيمة السوقية الحقيقية وتكون اتفاقيات تجارية حقيقية وليست وسيلة لمالكي النادي لضخ الأموال للالتفاف على اللوائح.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus