بلاتر رئيس الفيفا السابق يدعو لإيقاف انفانتينو
بيرن (السر الاخباري) - دعا سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لإيقاف الرئيس الحالي جياني إنفانتينو بعد فتح تحقيقات جنائية بحقه في سويسرا.

من برايان هوموود

بيرن (السر الاخباري) - دعا سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لإيقاف الرئيس الحالي جياني إنفانتينو بعد فتح تحقيقات جنائية بحقه في سويسرا.

وقالت السلطات السويسرية يوم الخميس إنها بدأت تحقيقات جنائية بحق إنفانتينو فيما يتصل بلقاءات عقدت بينه وبين المدعي العام السويسري مايكل لاوبر. وينفي رئيس الفيفا الحالي ولاوبر ارتكاب أي مخالفات.

وقال بلاتر في بيان أُرسل إلى السر الاخباري "بالنسبة لي الأمور واضحة وهي أن لابد للجنة القيم التابعة للفيفا التحقيق مع السيد إنفانتينو ومن ثم فإن يجب إيقافه".

وتعرض بلاتر، الذي شغل منصب رئيس الفيفا لمدة 17 عاما، نفسه للإيقاف من جانب لجنة القيم والمنع من ممارسة أي نشاط يتعلق باللعبة بعد ذلك عقب إجراء تحقيقات جنائية بحقه في سويسرا في 2015.

ولم تعلق لجنة القيم عما إذا كان إنفانتينو، الذي انتخب رئيسا في 2016، سيواجه تحقيقا داخليا.

وقالت في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى السر الاخباري "يرجى ملاحظة أنه كسياسة عامة، لا تعلق لجنة القيم على الإجراءات المحتملة الجارية أو ما إذا كانت هناك تحقيقات جارية أو لا في قضايا مزعومة".

والتحقيقات ما زالت مستمرة مع بلاتر الذي لم توجه له أي تهمة وينفي ارتكاب أي مخالفة. وتتركز التحقيقات حول موافقة بلاتر على دفع مليوني فرنك سويسري (2.2 مليون دولار) في 2011 إلى ميشيل بلاتيني الذي كان وقتها رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا) مقابل عمل قام به الأخير قبل عشر سنوات من ذلك تقريبا.

وعوقب بلاتر بالإيقاف لثماني سنوات خفضت بعد ذلك لأربع سنوات بعد الطعن كما أوقف بلاتيني لثماني سنوات أيضا قبل تخفيضها لأربع. وينفي المسؤول الفرنسي السابق ارتكاب أي مخالفة.

ولجنة القيم التابعة للفيفا مقسمة إلى غرفة تحقيقات وأخرى قضائية برئاسة الكولومبية ماريا كلاوديا روخاس واليوناني فاسيليوس سكوريس على الترتيب.

وحل الاثنان في 2017 محل السويسري كورنل بوربلي والألماني هانز-يواكيم إيكرت اللذين غادرا الاتحاد الدولي عندما اتخذ مجلس الفيفا قرارا بعدم تمديد انتدابهما.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus