بروج الإماراتية: أثر جائحة كورونا على منشآت تخزين النفط محدود
دبي (السر الاخباري) - قالت شركة بروج الإماراتية للاستثمارات البترولية والغاز يوم الأربعاء إنها تمضي قدما في خططها للتوسع في تخزين النفط في ظل ما لجائحة كورونا من أثر محدود على عمليات الشركة.

من رانيا الجمل

دبي (السر الاخباري) - قالت شركة بروج الإماراتية للاستثمارات البترولية والغاز يوم الأربعاء إنها تمضي قدما في خططها للتوسع في تخزين النفط في ظل ما لجائحة كورونا من أثر محدود على عمليات الشركة.

وأعلنت بروج يوم الأربعاء كذلك عن ارتفاع إيراداتها في 2019 بنسبة 23 في المئة عن العام السابق إلى 44 مليون دولار وعن زيادة إجمالي أرباحها 29 في المئة عنه قبل عام إلى 34 مليون دولار.

وقال نيكولاس باردنكوبر الرئيس التنفيذي لبروج في بيان "الاضطرابات التي أحدثها كوفيد-19 في أسواق النفط أظهرت القيمة الاستراتيجية الكبيرة لامتلاك أصول تخزين في موقع جيد".

وأضاف "منشآتنا لا تزال تعمل بالكامل في هذا التوقيت، ولم تشهد تأثيرا يذكر جراء جائحة كوفيد-19".

وقالت بروج إن المرحلة الثانية من خططها لتوسيع قدرة التخزين في الفجيرة، التي ستضيف ثمانية صهاريج تخزين تسع 3.8 مليون برميل، من المتوقع أن تكتمل بنهاية 2020. وأضافت أن من المتوقع أن تبدأ مصفاتها في الفجيرة العمل في الربع الثالث من العام المقبل.

وإمارة الفجيرة واحدة من أكبر مراكز معاودة التزود بالوقود في العالم بسبب موقعها خارج مضيق هرمز مباشرة. والمضيق ممر ملاحي مهم لصادرات النفط من العراق والسعودية والكويت وإيران.

وقالت بروج في بيان إن من المتوقع في إطار المرحلة الثالثة من خطط التخزين في الفجيرة أن تزيد الشركة طاقتها بنحو 22 مليون برميل إضافية، مما يرفع إجمالي قدرتها التخزينية إلى نحو 4.5 مليون متر مكعب، أو ما يعادل نحو 28 مليون برميل، وهو ما سيدخل حيز العمل في أواخر 2022.

تأسست بروج للاستثمارات البترولية والغاز، المدرجة في الولايات المتحدة، عام 2013 وهي واحدة من أكبر حائزي أصول التخزين في الفجيرة.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus