برشلونة في ورطة جديدة بعد إبلاغ ميسي المسؤولين برغبته في الرحيل
برشلونة (السر الاخباري) - أكد مصدر بالنادي يوم الثلاثاء أن ليونيل ميسي قائد برشلونة أبلغ المسؤولين برغبته في الرحيل فورا في رسالة عبر الفاكس ليدخل العملاق القطالوني في أزمة جديدة بعد أقل من أسبوعين على تجرعه هزيمة مذلة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في دوري الأبطال.

برشلونة (السر الاخباري) - أكد مصدر بالنادي يوم الثلاثاء أن ليونيل ميسي قائد برشلونة أبلغ المسؤولين برغبته في الرحيل فورا في رسالة عبر الفاكس ليدخل العملاق القطالوني في أزمة جديدة بعد أقل من أسبوعين على تجرعه هزيمة مذلة 8-2 أمام بايرن ميونيخ في دوري الأبطال.

وأضاف المصدر أن ميسي، الذي قضى مسيرته بأكملها مع برشلونة، أبلغ النادي برغبته في الرحيل عن طريق خدمة بوروفاكس وهي خدمة تستخدم في إسبانيا لإرسال المستندات بشكل عاجل.

ويرتبط اللاعب الأرجنتيني، البالغ من العمر 33 عاما والذي انضم إلى برشلونة في 2000، بعقد مع العملاق القطالوني حتى 2021.

وقال مصدر آخر إن الفاكس أشار إلى شرط جزائي في العقد الأخير للنجم الأرجنتيني يسمح له بالرحيل مجانا وهو بند انتهى في العاشر من يونيو حزيران هذا العام.

وطبقا لبنود التعاقد الذي ينتهي في 2021 فإن السبيل الوحيد لرحيل ميسي بدون موافقة النادي هو أن يدفع منافس قيمة الشرط الجزائي في عقده البالغ 700 مليون يورو (828 مليون دولار).

وقال المصدر الثاني إن الفريق القانوني للاعب أبلغ النادي برغبة ميسي في فسخ عقده من جانب واحد طبقا للبند الموجود في العقد.

وأضاف المصدر الثاني "يرى النادي أن العقد ملزم بالكامل حتى يونيو 2021".

ويأتي طلب اللاعب الأرجنتيني بالرحيل بعد يوم من تقارير لوسائل إعلام إسبانية ذكرت أن المدرب الجديد رونالد كومان أبلغ لويس سواريز صديق ميسي المقرب وشريكه في الهجوم بأنه لا يرغب في بقاء اللاعب القادم من أوروجواي في النادي.

ويعكف برشلونة على إعادة هيكلة الفريق بعد الهزيمة المذلة أمام بايرن في دور الثمانية لدوري الأبطال في وقت سابق هذا الشهر والتي خرج الفريق بعدها خالي الوفاض من الألقاب في موسم لأول مرة في 12 عاما.

وعبر ميسي، الذي فاز بجائزة أفضل لاعب في العالم ست مرات وهو رقم قياسي، عن غضبه من الطريقة التي يدار بها النادي في الأشهر 12 الأخيرة.

وفي فبراير شباط انتقد ميسي إيريك أبيدال المدير الرياضي وقتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وبعدها بشهرين انتقد ميسي مسؤولي النادي بسبب الطريقة التي أجبروا بها اللاعبين على خفض رواتبهم بسبب التداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا.

وبعد أن تنازل برشلونة عن لقب الدوري الإسباني لريال مدريد في يوليو تموز انتقد ميسي الفريق ووصفه بأنه "ضعيف" خلال مقابلة نارية غير مألوفة من اللاعب.

وأيد كارليس بويول قائد برشلونة السابق رغبة ميسي في الرحيل وكتب على تويتر "كل الاحترام والتقدير لك يا ميسي. أساندك تماما في هذه الخطوة يا صديقي".

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus