بيونجيانج: واشنطن هي من سيقرر "هدية عيد الميلاد" التي تريدها
سول (السر الاخباري) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن كوريا الشمالية قالت يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد محادثات نزع السلاح النووي‭‭ ‬‬انتظارا لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة العام المقبل، ووجهت تهديدا ضمنيا لواشنطن لتخفيف مطالبها.

من جوش سميث وسانجمي تشا

سول (السر الاخباري) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن كوريا الشمالية قالت يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تحاول إطالة أمد محادثات نزع السلاح النووي‭‭ ‬‬انتظارا لانتخابات الرئاسة الأمريكية المقررة العام المقبل، ووجهت تهديدا ضمنيا لواشنطن لتخفيف مطالبها.

واتهم ري تاي سونج، نائب وزير الشؤون الخارجية المسؤول عن العلاقات مع الولايات المتحدة، واشنطن بأنها "حريصة على كسب الوقت" بدلا من تقديم تنازلات.

وأضاف في بيان نقلته وكالة الأنباء المركزية الكورية أن "الحوار الذي تدعو الولايات المتحدة إليه، في جوهره، ما هو إلا حيلة بلهاء حيكت لإبقاء ارتباط جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية بالحوار واستغلال ذلك لصالح الموقف السياسي والانتخابات في الولايات المتحدة".

وقال "لا يتبقى الآن سوى الخيار الأمريكي، والمسألة برمتها ترجع للولايات المتحدة في تحديد هدية عيد الميلاد التي ستختار الحصول عليها".

وخص ري بالذكر بيانا لوزارة الخارجية الأمريكية يدعو إلى "مفاوضات جوهرية قابلة للاستمرار" بعدما اختبرت بيونجيانج قاذفات صواريخ جديدة متعددة الفوهات يوم الخميس.

ووصلت المفاوضات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى طريق مسدود بعد انهيار اجتماع على مستوى‭‭ ‬‬فرق العمل استمر يوما كاملا في أكتوبر تشرين الأول في ستوكهولم.

وحدد كيم مهلة تنقضي بنهاية العام لواشنطن لتبدي مرونة في موقفها، لكن مسؤولين أمريكيين وصفوا المهلة بأنها صورية.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus