دعوى جماعية ضد ماريوت في لندن بسبب خرق كبير لبيانات النزلاء
لندن (السر الاخباري) - تواجه شركة ماريوت الدولية، وهي أكبر شركة لإدارة الفنادق في العالم، دعوى قضائية جماعية في لندن رفعها ملايين النزلاء السابقين للمطالبة بتعويضات عن اختراق بياناتهم الشخصية في أحد أكبر انتهاكات البيانات في التاريخ.

من كيرستين ريدلي

لندن (السر الاخباري) - تواجه شركة ماريوت الدولية، وهي أكبر شركة لإدارة الفنادق في العالم، دعوى قضائية جماعية في لندن رفعها ملايين النزلاء السابقين للمطالبة بتعويضات عن اختراق بياناتهم الشخصية في أحد أكبر انتهاكات البيانات في التاريخ.

ويقود مارتن براينت، مؤسس شركة الاستشارات التكنولوجية والإعلامية بيج ريفوليوشن، دعوى النزلاء، وهم من سكان لندن وويلز بعد اختراق سجلات أكثر من 300 مليون عميل بقاعدة البيانات العالمية لماريوت، بما قد يشمل بيانات جوازات السفر وبطاقات الائتمان، بين عامي 2014 و2018.

تتضمن الدعوى، التي تسعى إلى تعويضات غير محددة عن فقد السيطرة على البيانات الشخصية، تلقائيا النزلاء الذين حجزوا غرفا في أحد الفنادق التابعة لعلامة ستاروود السابقة، بما في ذلك فنادق ومنتجعات شيراتون وفنادق سانت ريجيس، قبل العاشر من سبتمبر أيلول 2018.

ويشمل الاختراق سجلات نحو سبعة ملايين نزيل بالمملكة المتحدة بحسب مكتب مفوض المعلومات الذي اقترح العام الماضي فرض غرامة قدرها 99.2 مليون جنيه إسترليني (133 مليون دولار) بسبب الانتهاك.

ولم يتسن الحصول على تعليق من المتحدثة باسم ماريوت في لندن.

وكانت ماريوت قد أعلنت في عام 2018 اختراق متسللين إلكترونيين لقاعدة بيانات حجوزات فنادق ستاروود التابعة لها وأبلغت مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي بالأمر.

(الدولار = 0.7541 جنيه إسترليني)

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus