ديمقراطيون يقولون زيارة ترامب لمدينة كينوشا قد تؤدي إلى تفاقم الاحتجاجات
واشنطن (السر الاخباري) - قال الديمقراطي مانديلا بارنز نائب حاكم ولاية ويسكونسن الأمريكية يوم الأحد إنه ينبغي ألا يزور الرئيس دونالد ترامب مدينة كينوشا التي تفجرت فيها الاحتجاجات الأسبوع الماضي بعد إطلاق شرطي أبيض النار على رجل أسود أمام أطفاله.

واشنطن (السر الاخباري) - قال الديمقراطي مانديلا بارنز نائب حاكم ولاية ويسكونسن الأمريكية يوم الأحد إنه ينبغي ألا يزور الرئيس دونالد ترامب مدينة كينوشا التي تفجرت فيها الاحتجاجات الأسبوع الماضي بعد إطلاق شرطي أبيض النار على رجل أسود أمام أطفاله.

وقال البيت الأبيض في وقت متأخر من مساء يوم السبت إن الرئيس الجمهوري، الذي يتخذ موقفا صارما إزاء الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في البلاد، سيزور المدينة يوم الثلاثاء، مما أثار قلق الديمقراطيين من أن تؤدي الزيارة لتفاقم الاضطرابات.

وقال بارنز لقناة سي.إن.إن "ركزوا مؤتمرا بأكمله على بث المزيد من الانقسام حيال ما يحدث في كينوشا"، في إشارة إلى المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الذي عُقد الأسبوع الماضي.

وأضاف "لذا لا أعلم كيف ينوي الرئيس، بالنظر إلى أي من تصريحاته السابقة، أن يأتي إلى هنا ليكون معنا، ونحن لسنا بحاجة إلى ذلك الآن بالتأكيد".

وأدى إطلاق النار على جيكوب بليك يوم 22 أغسطس آب أمام ثلاثة من أطفاله إلى جعل كينوشا، وهي مدينة معظم سكانها من البيض، إلى أحدث بؤرة ساخنة في صيف يشهد مظاهرات ضد وحشية الشرطة وعنصريتها.

ويتهم المنتقدون ترامب بالسعي لتأجيج العنف عبر خطاباته.

وينفي الجمهوريون ذلك قائلين إن ترامب يريد فرض القانون والنظام من جديد.

ما ردة فعلك?

محادثات Disqus